أنباء عن قوات عسكرية الى الناصرية لفرض الأمن.. ومتظاهرون: ننتظر تعزيز سلطة القانون

أخبار العراق: أفادت أنباء، ‏السبت‏، 28‏ تشرين الثاني‏، 2020 من مصادر خاصة عن تحرك قطعات عسكرية لفرض الأمن في الناصرية .

وقالت المصادر في تصريح صحفي ان القطعات العسكرية تهدف الى فرض القانون في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق، التي شهدت صدامات دموية بعد اقتحام ساحة التظاهر، وسط اتهامات متبادلة، وينطبق الأمر على محافظة واسط أيضا.

وتجددت المصادمات، السبت 28 تشرين الثاني 2020، في ساحة الحبوبي، الامر الذي نجم عن عنه حرق خيم المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل 3 متظاهرين وإصابة نحو 60 آخرين نتيجة العنف.

وانتشرت المجاميع من المتظاهرين، والجهات المخاصمة لهم من أحزاب، في شوارع المدينة، فيما سُمعت أصوات إطلاق نار في أرجاء المنطقة.

وأقدمت السلطات الأمنية على فرض حظر تجول شامل في مدينة الناصرية، فيما تعزز القوات الأمنية تواجدها تحسبا للتصعيد.

وأوفد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قادة أمن ومسؤولين في وزارة الداخلية للمدينة لمنع المواجهات.

ويقول مراسل اخبار العراق ان الوضع ملتهب في المدينة، ولازالت المصادمات والمداهمات المتبادلة في عدد من المناطق تحدث، فيما أمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإحالة قائد شرطة ذي قار حازم الوائلي إلى التحقيق، وتعيين اللواء عودة الجابري بدلاً عنه.

وتفيد تحليلات ان الوضع المتفجر، له بعد سياسي، اذ تسعى بعض الجهات الى ترسيخ الانطباع بان الحكومة عاجزة عن فرض القانون.

وقال متظاهرون عبر تواصل اخبار العراق معهم: سنعود الى الساحة وسوف نعاود نصب خيام الاحتجاج.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

168 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments