إدارة شركة نفط البصرة تتستر على اختلاس 2.6 مليار دينار من المال العام

أخبار العراق: كشف مصدر مطلع، الاحد 15 تشرين الثاني 2020، عن قيام عدد من المسؤولين في شركة نفط البصرة باختلاس مليارين وستمئة مليون دينار.

وقال المصدر لـ اخبار العراق ان قيادات الشركة تحاول التستر على الموضوع وتحويله من قضية اختلاس المال العام الى هدر بالمال العام وسوء إدارة.

وأضاف المصدر ان الشركة تجري مجموعة تغيير ات بين قادة الشركة لغرض خلق الأوراق على الجهات التحقيقية.

وفي ذات السياق أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاثنين 9 تشرين الثاني 2020، أن ملاكاتها في مديريَّة تحقيق البصرة نفَّذت عمليَّتي ضبط حالات تزويرٍ وهدرٍ للمال العام  في مستندات شراء وأضابيرعقاريَّـةٍ في شركة نفط البصرة ومديريَّة بلديَّة شط العرب.

وقالت الهيئة في بيان ورد لـ اخبار العراق إن فريق مديريَّة تحقيق البصرة، الذي انتقل إلى شركة نفط البصرة قام بضبط (113) مستنداً مزوراً (وهمياً) خاصاً بشراء المواد الاحتياطيَّة لقسم المعدات النفطيَّة في الشركة تمَّ بموجبها صرف مبلغ (1,400,000,000) مليار دينارٍ من قبل الهيئة الماليَّة للشركة.

ولفتت إلى أن المواد لم يتم شراؤها وصُرِفَت مبالغها لمحلاتٍ وهميَّةٍ، وأسفرت العمليَّة عن ضبط سكرتير مدير قسم المعدات التشغيليَّة وشقيقه بعدِّهما المتسلِّمينِ للمبلغ المذكور.

وأضاف البيان أن الفريق الذي انتقل إلى مديريَّة بلديَّة شط العرب، تمكَّن في عمليَّةٍ منفصلةٍ من ضبط (462) إضبارة عقاريَّة لوجود هدرٍ كبيرٍ بالمال العام من خلال بيع  العقارات بناءً على طلبات شراءٍ، وتقديرها بمبالغ لا تتناسب مع أسعارها الحقيقية، كونها تقع في مركز قضاء شط العرب، مُبيِّنةً أنَّ قيمة الهدر بالمال العام تُقدَّرُ بـ(2,000,000,000) ملياري دينار.

وبيَّنت أنه تمَّ تنظيم محضري ضبط أصوليين بالمضبوطات  في العمليَّتين اللتين نُفِّذَتا بناءً على مُذكَّرتين قضائيَّتين، وعرضهما رفقة المُتَّهمين على السيِّد قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بالنظر بقضايا النزاهة في البصرة؛ الذي قرَّر توقيفهما على ذمَّة التحقيق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

358 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments