اتباع الحكيم والعبادي ينزلون التحرير لشغل الفراغ الذي خلفه انسحاب الصدريين واستثمار الساحات حزبياً

اخبار العراق: افادت مصادر، ان رئيس تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم وبإتفاق مع رئيس الوزراء الاسبق، ورئيس تحالف النصر، حيدر العبادي ودعم من قبل الإدارة الأمريكية بدأوا منذ ظهر الاحد الدفع بالمئات من عناصر تيار الحكمة “ونقابتي المحامين والمعلمين القريبتين من العبادي” الى ساحة التحرير وساحات التظاهر في المحافظات “وتم التركيز على محافظتي بغداد والبصرة” لشغل الفراغ الذي خلفه انسحاب الصدريين، واستثمار الساحات حزبيا.

وقالت المصادر، ان القرار اتخذه الحكيم والعبادي، بعد منتصف ليل أمس، وتم إبلاغ المكاتب التنظيمية في تيار الحكمة ونقابتي المحامين والمعلمين بالاستعداد في نفس الوقت، وكان مخططا ان لايتم كشف الهوية الحزبية لمن سينضمون للساحات إلا أن خطأ فادحا ارتكبه القيادي بليغ ابو كلل بتغريدة اعلن فيها ان الحكمة سيدعم المتظاهرين (بدلا ممن خذلوهم)، وهو ما آثار استياء عمار الحكيم الذي وبخه على ذلك.

واضافت، ان قرار الحكيم والعبادي يأتي من جهة نكاية بالصدر على خلفية حساسيات كبيرة سابقة بينهما إتجاه مقتدى الصدر الذي قالا عنه إنه “خذلهما” متظاهروا البصرة “الحكيميون” رددوا نفس الشعارات التي أُطلقت على عمار الحكيم في تظاهرات سابقة: ياعمار شيل إيدك، ومن جهة أخرى كفرصة لاستثمار الساحات لفرض اجندتهما السياسية باسم المتظاهرين والخروج من لعبة التظاهرات بمغانم سلطوية لكل من الحكيم والعبادي..

واكدت، ان ساحات التظاهر طوال الاشهر الماضية كانت حلبة تتصارع داخلها مختلف القوى السياسية وأطراف خارجية، فيكفي ان ترفع اي مجموعة ولو من 5 اشخاص فلكس على جدار المطعم التركي تحمل أي رأي ليروج لها اعلامياً بجيوشه الإلكترونية بأنها قرار الشعب العراقي من الفاو الى زاخو.

495 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments