اجتماع للقوى السياسية يضع عبد المهدي أمام خيارين: لقبول ببدلاء للوزراء او الإقالة .. اطّلع على أسماء المرشحين

اخبار العراق: أفادت مصادر، بان قوى سياسية نافذة اجتمعت ليلة الاثنين، وضمّت قيادات من الصف الأول من ضمنها رئيس الجمهورية، برهم صالح، ورئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، وضعت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أمام خيارين: فإما تنفيذ إجراءات تغيير في بعض الوزارات، واما سحب الثقة عنه واقالته.

وبحسب المصادر المطلعة، فان تفاصيل الاجتماع بين القوى السياسية، اشترط على عبدالمهدي تغييرا وزاريا، عبر ترشيح كفاءات من المستقلين غير المتحزبين، من أصحاب التدرج الوظيفي، صفحتهم خالية من المسائلة والعدالة، او القيد الجنائي.

واشترطت الكتل على ان يكون مرشحي الوزارات الجدد، من النخب في داخل العراق، وليس لديهم ارتباطات خارجية.

وأكدت المصادر على ان القوى السياسية انذرت عبدالمهدي: اما الاستجواب المؤدي الى سحب الثقة، واما القبول بالبدلاء.
وفي التفاصيل التي أوردتها المصادر، فان التغيير، سيكون على النحو التالي:

المرشح لوزارة الكهرباء: وكيل وزارة الكهرباء لشؤون النقل والتوزيع، نافع عبد السادة.

المرشح لوزارة الاتصالات: وكيل وزير الاتصالات، أمير البياتي.

المرشح لوزارة الصحة: الوكيل الإداري لوزارة الصحة، زامل شياع، او هاني موسى وهو وكيل وزير.

المرشح لوزارة النفط: وكيل وزير النفط، كريم حطاب جعفر.

المالية: لم يتم يتفق الى بديل الى الان، وقد تم توجيه انذار الى الأطراف الكردية بإيجاد البديل، والا فان الوزير فؤاد

سوف يقال، مثلما حدث مع هوشيار زيباري.

التجارة: لم يتم حسم الاسم البديل، ويجب ان يكون المرشح مستقلا، ومن اصحبا التدرج الوظيفي والكفاءة.

الدفاع: لا تغيير
الداخلية: لا تغيير.

وكالات

76 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن