اجندة مشبوهة تمول ساحة التظاهرات.. اقرأ مصادر الأموال

اخبار العراق: بحث استقصائي قدر حجم الإنفاق اليومي في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد فقط مابين (130- 140) مليون دينار يوميا، تشمل مطبوعات وتجهيزات خدمية مختلفة ووجبات طعام للمتظاهرين بمتوسط عددي (5000) شخصا، وتمويل صفحات تواصل، ونثريات حركة، وغيرها الكثير.

وإذا ما أضيف لذلك الانفاقات اليومية لساحات التظاهر في ثمانية محافظات، فإننا سنقف أمام رقما فلكيا عند حسابه بعدد أيام التظاهرات، وسيثير التساؤل: من يقف وراء دفع كل هذه الاموال الطائلة..؟ وهو ما ساجيبه هنا وفقا لنتائج البحث الاستقصائي.

– (2 ٪) مما يتم انفاقه يأتي من تبرعات ناس بسطاء وآخرين ميسورين متعاطفون مع المتظاهرين، وبعضهم يتظاهر معهم.

– (1.5 ٪) مما يتم انفاقه تبذله مؤسسات ومنظمات مدنية محلية بقصد الترويج لنفسها وتلميع صورتها، أو تعتبر ذلك جزء من مسؤوليتها.

– (26 ٪) مما يتم انفاقه تقدمه جهات خارجية بدوافع سياسية، عن طريق منظمات مجتمع مدني ومراكز دراسات مرتبطة بها، أو شخصيات سياسية ترتبط بها. وفي مقدمة تلك الجهات: الولايات المتحدة، بريطانيا، السعودية، الإمارات).

– (70.5 ٪) وهي النسبة الاعظم مما يتم انفاقه، ويقدمه كبار رموز الفساد في العراق (قادة سياسيون ورجال أعمال) عن طريق عمليات ابتزاز من قبل أطراف مستترة تقف وراء المجاميع المنظمة التي تحرك حشود المتظاهرين العفويين.

وكشف البحث الاستقصائي الذي نفذته بتعاون نخبة اعلاميين محترفين، إن الابتزاز يتم بطريقتين: الاولى عن طريق تواصل الأطراف التي تدعي انها لجان تنسيقية بالمسؤول أو رجل الأعمال وترهيبه بأنهم بصدد إصدار قوائم سوداء بأسماء الفاسدين للمطالبة بمحاكمتهم او مهاجمة بيوتهم ومصالحهم، وإغرائهم بتمويل التظاهرات بمبالغ طائلة مقابل استثنائهم وتنقية ساحتهم.

الطريقة الثانية، يتبناها موظفون في السفارة الأمريكية بالتواصل مع كبار الفاسدين واستثمار معلومات (استخبارية) عن صفقات فساد، أو ارتباطات خارجية مشبوهة، ودفعهم لتمويل التظاهرات مقابل التستر على ذلك.

ومن هنا تكشفت لنا أسباب حصر الحملات الاعلامية على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فقط دون المساس بكبار حيتان الفساد من القادة السياسيين ورجال الأعمال، خاصة أولئك المشهورين لدى الشارع العراق بنهب أموال الشعب.. ومن يتابع صفحات الجيش الإلكتروني للسفارة الامريكية بإمكانه التأكد من هذه الحقيقة.. وهو أمر خطير ينذر بمخطط لاعادة تدوير حيتان الفساد في مواقع السلطة.

وكالات

580 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments