نشطاء لـ”مقتدى الصدر”: تظاهرات 25 اكتوبر شعبية وليس لها أي قائد

اخبار العراق: قطع العراقيين موعداً نهائياً لاستئناف التظاهرات الجمعة المقبلة، وسط بدء تحضيرات واسعة من قبل الحكومة العراقية تحسباً لسيناريو تظاهرات طويلة الأمد هذه المرة.

وفي بيان مفاجئاً للعراقيين، أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، دعمه المباشر للتظاهرات، وهو ما يعني دخول أنصاره على خط التحركات المرتقبة واتساع رقعتها بشكل أكبر مما كانت عليه بين الأول والثامن من أكتوبر الحالي.

وواجه بيان الصدر رفض كبير حيث قال الاعلامي احمد ملا طلال في تغريده على تويتر ان “تظاهرات  1 – 10 نازل اخذ حقي ومن 25-10 نازلين يأخذون حقي”، في اشارة الى مشاركة انصار الصدر في مظاهرات الجمعة المقبلة.

ومن جانب اخر قال أحمد الحلو، وهو أحد قادة تنسيقيات تظاهرات 1 أكتوبر، في تصريح صحفي إنه “إذا كانت مشاركة التيار الصدري في تظاهرات 25 أكتوبر حزبية، فهي غير مرحب بها، أما إذا كان نزولهم كعراقيين متضررين وكثوار من أجل بلدهم، فأهلاً بهم كثوار خرجوا للقصاص من الفاسدين، بما في ذلك نوابهم، ومن يمثلهم في الحكومة العراقية”.

ولفت إلى أنّ “التظاهرات الشعبية العراقية ليس لها أي قائد، ولن نقبل بأن يكون لها قائد أو متحكم بها، لا التيار الصدري ولا غيره، فهذه التظاهرات يقودها الشعب”.

وشدد الحلو على أنه “نرفض قيادة التيار الصدري للتظاهرات خصوصاً أنه سبق له أن قام بذلك ودخل إلى البرلمان، لكن الأمر انتهى بصفقة سياسية، وخسرنا الكثير من السنوات والأرواح بسبب قيادة التيار الصدري للتظاهرات”.

وأضاف أنه “إذا كانت نوايا التيار الصدري حقيقة من أجل التغيير، فهذا سيعطي الاحتجاجات الشعبية قوة ودعما وينجحها، لكن إذا كانت من أجل الاستعراضات وعقد صفقات سياسية جديدة، فهذ الأمر بكل تأكيد سيفشل من خرج من أجل الشعب العراقي، وهذا ما نخشى منه”.

كما وان الحكومة العراقية، التي لم تقدم إلى الآن سوى الوعود والقرارات التي باتت تطلق عليها اسم “الحزم الإصلاحية”، من دون أن يلمس المواطنون أي تغيير، من المقرر أن تبقي على الكثافة الأمنية والعسكرية بمدن الجنوب، وذلك تحسباً للتظاهرات المرتقبة.

اخبار العراق

873 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments