اخبار العراق تنشر خارطة القوى السياسية وابرز أسباب زيادة موجة التظاهرات في ذي قار

أخبار العراق:تظهر خارطة الكتل السياسية الناتجة عن الانتخابات البرلمانية الماضية تنوع الأحزاب السياسية المتواجدة في ذي قار حيث حصل تحالف سائرون التابع الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر 6 مقاعد نيابية وتحالف الفتح الذي يضم مجموعة من الأحزاب والحركات السياسية كحركة عصائب اهل الحق ومنظمة بدر وكتلة سند 5 مقاعد نيابية، و 3 مقاعد لتحالف النصر برئاسة العبادي ، و 3 مقاعد لدولة القانون برئاسة المالكي، و ومقعدان لتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم.

وذي قار هي إحدى المحافظات العراقية يقدر عدد سكان المحافظة بأكثر من مليوني نسمة، وتتميز بطابعها العشائري، كما تضم تجمعات ومواقع أثرية تعود إلى (5000) سنة وتوجد فيها مدينة أور القديمة، وهي الأرض التي كانت يسكنها السومريون والاكديون، ومن مدنها الشطرة، البطحاء والرفاعي، سوق الشيوخ، الغراف، قلعة سكر، الجبايش، والفجر.

تولى إدارة محافظة ذي قار عدد من المحافظين اغلبيتهم ينتمون الى ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، كما تشهد المحافظة جملة من المشاكل ابرزها البطالة والفقر وبحسب تقرير وزارة التخطيط في 16 شباط 2020، فان نسبة الفقر تتجاوز 44% في ذي قار.

وكانت محافظة ذي قار احدى أبرز المحافظات التي انطلقت فيها تظاهرات تشرين عام 2019 المطالبة بأنهاء الفساد والمحاصصة واقالة حكومة عبدالمهدي.

وبعد اندلاع التظاهرات في المحافظة بسنة شهدت الخارطة السياسية في ذي قار تشكيل أحزاب وتيارات جديدة كتيار امتداد برئاسة علاء الركابي و حركة 25 أكتوبر والبيت الوطني.

التظاهرات لم تهدئ في ذي قار خصوصا بعد الكشف عن فضائح فساد تطال القاضي ناظم الوائلي الذي عينه عادل عبد المهدي اثناء حكومة تصريف الاعمال محافظا بعد اقالة محافظها السابق عن دولة القانون يحيى الناصري بتهم فساد ايضاً.

وشهدت الأوساط السياسية في المحافظة تبادل الاتهامات بين نواب ومحافظ ذي قار حيث  اعلن المحافظ ناظم الوائلي عن قيام بعض نواب المحافظة بابتزازه، وفيما طالب النائب عن الحكمة في ذي قار ستار الجابري الخميس 28 كانون الثاني 2021، بتشكيل لجنة تحقيقه للبحث في فساد الوائلي.

مراقبون اكدوا لـ اخبار العراق ان الأحزاب تتصارع في محافظة ذي قار لما لها من أهمية وتأثير كبير في الحرك المدني والسياسي في العراق وكذلك لما لها من ميزانية خصصها رئيس الحكومة الكاظمي في موازنة 2021 لأعمار المحافظة تجاوزت الترليون دينار.

وأقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي محافظ ذي قار ناظم الوائلي وعين رئيس جهاز الامن الوطني عبدالغني الاسدي محافظاً مؤقتاً لإدارة المحافظة، في خطوة تأتي على خلفية الاحتجاجات في المحافظة التي سقط خلالها عدد من الشهداء.

وجهاء عشائر ونواب ومسؤولون أصدروا دعوات للتهدئة في المحافظة خصوصا وان ازدياد موجة التظاهر والاحتجاج جاءت مع قرب حلول زيارة البابا الى العراق ومحافظة ذي قار بداية الأسبوع المقبل.

ودعا الامين العام لحركة بابليون ريان الكلداني، السبت 27 شباط 2021، الى إيقاف التدهور في ذي قار لفسح المجال لإنجاح زيارة البابا المرتقبة الى العراق مطلع آذار المقبل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

73 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments