اختيار (الجوكر) رمزا أجنبيا للتظاهرات؟ ثقافة القطيع السائر خلف صفير مجهول سياسية

اخبار العراق: فجأة بدأ العراقيون بتغيير صورهم في مواقع التواصل الى صورة (الجوكر) كرمز لتظاهرت 25 أكتوبر، ليقعوا في فخ كبير ومخزي جدا.

فالصورة مأخوذة من فيلم (الجوكر) الذي يحكي قصة شاب (ابن زنا) يدعى (آرثر) ولد من علاقة غير شرعية لأمه التي كانت تعمل خادمة في بيت شخص أصبح لاحقا عمدة مدينة غوثام.. وكان آرثر في صغره يتعرض دوما للاغتصاب من قبل الأكبر منه وبعلم أمه، وغالبا هي من تبيحه لهم.. ولما بلغ عمل مهرجا (جوكر)، وظل شباب المدينة يستحقرونه ويعتدون عليه.

ذات يوم حصل آرثر (الجوكر) على مسدس من رفيق في العمل، وثارت عنده رغبة الانتقام من المجتمع، فبدأ بقتل أمه، ثم كل من خطر في باله ممن اعتدوا عليه أو سخروا منه، حتى أصبح مجرما يتلذذ بقتل حتى الناس الابرياء أينما ذهب.

كثير من العراقيين استبدلوا صورهم بصورة الجوكر آرثر دون أن يعرفوا انهم جعلوا قدوتهم ورمزهم (ابن زنا)، ابن ام ساقطة، أمضى ربع عمره يلوط به الكبار، ومات وهو مجرم وقاتل محترف..

كما انهم لم يعرفوا ان هذه الصورة اختارها فريق السفارة الأمريكية، وروج لها عبر جيشه الإلكتروني الذي يتخذ من أربيل مقرا لادارته، ليؤجج في نفوس المتظاهرين نزعة الاجرام والقتل والانتقام من مجتمعهم وبلدهم.. خاصة انه دعا الى ارتداء الأقنعة ليخفى (المنتقمون) هوياتهم، وليسمح ذلك لعناصر خطرة مطلوبة أمنيا باختراق التظاهرات وتنفيذ أعمال إجرامية.

فيلم الجوكر مازال يعرض في دور السينما، وبإمكانكم التأكد من صحة القصة التي اوردتها من اليوتيوب..

ماحدث من تغيير صور هو نموذج لثقافة القطيع، أولئك الذين يسيرون خلف صفير راعي مجهول، ولا يكترثون إن كان سيقودهم للمرعى أم للمسلخ ام للسوق للمتاجرة بهم.

اخبار العراق

849 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments