ارتباك بين القيادات السياسية في العراق بعد تطبيق العقوبات الأمريكية

اخبار العراق: قالت تقارير إعلامية إن الارتباك هو سيد الموقف الآن بين سياسيين بارزين في العراق بعد حاصرتهم جدية العقوبات الأمريكية التي صدرت مؤخرا بشأن 4 من الشخصيات البارزة.

ووفق ما ذكرت صحيفة سعودية تصدر من لندن، فإنه وبعد التزام البنك المركزي العراقي بالعقوبات التي فرضتها الخزانة الأمريكية على محافظي صلاح الدين ونينوى السابقين أحمد الجبوري ونوفل العاكوب والقيادين في الحشد ريان الكلداني ووعد قادو، حدثت حالة من الغضب لاستسلام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لتطبيق هذه العقوبات باعتبارها تدخلا في الشؤون السيادية للعراق.

وهو ما استدعى تحركات خلف الكواليس من قيادات عراقية بارزة تتبع إيران إلى التأثير على عبد المهدي والطلب منه تشكيل لجنة حكومية تضم عدداً من المستشارين والخبراء، لمتابعة ما صدر عن الخزانة الأمريكية.

فضلا عن أنه سيصدر موقف رسمي عن الدولة العراقية بعد أن تنتهي اللجنة من جمع المعلومات والحيثيات الخاصة بالقرار الأمريكي، وبموازاة ذلك شكل مجلس النواب هو الآخر لجنة متابعة برلمانية لبحث تفاصيل العقوبات وتداعيات فرضها بهذا الشكل من قبل واشنطن على السيادة العراقية خوفا من أن تطال شخصيات أكثر تأثيرا في مرحلة لاحقة.

وكالات

443 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments