اسرار تدوير موفق الربيعي.. رجل دين صديق للكاظمي وراء تأهيل الفاشل

أخبار العراق: بدأت تتكشف اسرار اعادة تأهيل مستشار الامن الوطني السابق موفق الربيعي من جديد الى العملية السياسية، من باب “الصحة”، لعلم الجهات التي دوّرته انه فاشل وفاسد، وسوف يثير نقمة الجماهير، حيث كشف مصدر مطلع، الجمعة 10 تموز 2020، ان رجل الدين حسين الصدر، صاحب العلاقة الخاصة مع الامريكان، هو الذي سعى الى اعادة موفق الربيعي الى الأضواء عبر منصب سكرتير اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، كون الصدر هو خال رئيس تحالف عراقيون الداعم للحكومة، عمار الحكيم، كما ان الصدر هو عراب صعود  مصطفى الكاظمي الى رئاسة الوزراء لانه ربيبه، فضلا عن ان موفق الربيعي عبد ذليل للصدر.

واثار تعيين النائب السابق، موفق الربيعي، سكرتيراً للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الثلاثاء 8 تموز 2020، موجة من الرفض الواسع.

واتهم المحلل السياسي، غالب الشابندر، في تغريدة الأربعاء 8 تموز 2020، موفق الربيعي بانه مطلوبٌ للشعب، ومبيناً، ان الربيعي يحاول التسلل الى حكومة الكاظمي تحت ذريعة مكافحة كورونا ولا اعتقد تفكيره يتجاوز صفقة أدوية تخص الموضوع.

وبحسب وثيقة حصل عليها اخبار العراق، 7 تموز 2020، تظهر تكليف الربيعي سكرتيراً للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ومتابعة مهمات تنفيذ مقرراتها مع المؤسسات الحكومية والجهات ذات العلاقة ورفع تقرير دوري إلى رئيس مجلس الوزراء.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية مرة، تدوينة لـ الربيعي، قال فيها ان التطهر والوضوء كعلاج فعال لفيروس كورونا في اول تعليق للربيعي بعد تولي المنصب.

وقال الناشط الدكتور محمد ابو طحين، في تدوينه عن تعين موفق الربيعي: لا أي أمل بحكومة الكاظمي، خصوصا بعد اختيار موفق الربيعي وحنان الفتلاوي في أعلى لجنة تقود الأزمة الآن في البلاد.. يا حكومة تركتم اساتذتنا العظام من عباقرة واستشاريي الطب بكل فروعه ومنها الوبائيات وطب المجتمع يملئون الدنيا في داخل وخارج العراق ليعاد تدويره الربيعي والفتلاوي بمواقع حساسة يعتمد عليها مصير و حياة الناس.

وكتب الصحفي فلاح المشعل (باللهجة الدارجة): صدك چذب تجيبون الربيعي بهذه اللجنة المهمة ماهي انجازاته بالطب والصحة وهو لم يمارسها ؟ لماذا لا تختارون من عشرات ومئات الكفاءات الطبية الوطنية المرابطة بالعراق وهم بدرجة بروفيسور ومندكين بالهم الوطني وأزمة كورونا ؟ خطوة غير موفقة من الكاظمي للأسف؟.

وكانت معلومات بوقت سابق اشارت الى ان شقيق مستشار الأمن الوطني السابق، موفق الربيعي، استقر به المقام أخيرا في لندن، بعد ان  اختلس 20 مليار دينار خلال فترة وظيفته في مستشارية الأمن الوطني.

وبينت المعلومات، ان تواجد عبد الامير باقر الربيعي في العاصمة البريطانية، هو للتنسيق مع النائب السابق الربيعي في استثمار الأموال التي بحوزته، حيث يشترك الطرفان في مشاريع مستقبلية.

وأفادت المعلومات إن عبد الامير باقر الربيعي شقيق النائب السابق موفق الربيعي والذي كان يشغل منصب مدير عام الدائرة الإدارية والمالية في مستشارية الأمن الوطني وصل الى لندن بعد الحكم عليه بالسجن 15 سنة بسبب اختلاسه نحو 20 مليار دينار عراقي صُرفت كسندات بحكم وظيفته.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

1٬169 عدد القراءات
4 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments