اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي وعناصر داعش في الطارمية.. والحكومة تسعى لكبح جماح بقايا التنظيم

أخبار العراق:افاد مصدر أمنى، الثلاثاء 23 شباط 2021، باندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي وعناصر من داعش في منطقة الطارمية شمال بغداد.

وقال المصدر في حديث تابعته اخبار العراق ان الاشتباكات استمرت لساعات واسفرت عن إصابة اثنين من افراد الجيش، دون ان يذكر اي تفاصيل اخرى.

ويبدو ان القائد العام للقوات المسلحة يسعى لكبح جماح الجماعات الإرهابية القابعة في الطارمية والتي باتت تهدد أهالي بغداد ويمتد خطرها الى باقي المحافظات.

وقال عضو مجلس النواب رعد الدهلكي، الاثنين 22 شباط 2021، ان حكمة وسرعة تعامل القائد العام للقوات المسلحة مع ملف قضاء الطارمية هو امر يستحق الاشادة والثناء كونه قطع الطريق امام المتصيدين بالماء العكر والمعتاشين على دماء اهلنا فيها.

واضاف الدهلكي في بيان صحفي ورد لـ اخبار العراق ان الكاظمي وضع النقاط على الحروف خلال زيارته السريعة الى القضاء وأوصل رسالة الى الجميع بان الطارمية وأي شبر من العراق هو هدف للارهاب والخارجين عن القانون ايضا، والوحيد القادر على حماية اهلها والدفاع عنهم هي المؤسسة الامنية والعسكرية التي تأتمر بأمرة القائد العام للقوات المسلحة قولا وفعلا،

وقال مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت 20 شباط 2021، ان الكاظمي وصل الى الطارمية بالعاصمة بغداد لمتابعة العملية الامنية.

واضاف المصدر ان الكاظمي قاد ميدانيا العمليات الامنية في الطارمية، وكانت النتائج مقتل قياديين في داعش.

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، السب 20 شباط 2021، مقتل اثنين من قيادي تنظيم داعش ضمن عملية الطارمية الأخيرة.

وقال رسول إنه من ضمن الارهابيين الذي تم قتلهم في عملية الطارمية شمالي العاصمة بغداد هو الارهابي الاداري لقاطع شمال بغداد والارهابي مسؤول اعلام الفلوجة.

وكانت العمليات المشتركة قد قالت انه في الساعة 3:30 من فجر هذا اليوم تحركت قوة من قيادة عمليات بغداد متمثلة بلواء المشاة 59 بالفرقة السادسة بعد ورود معلومات استخبارية مضافة للعدو بانه سيتم عقد اجتماع لعناصر داعش الارهابي فيها، باتجاه تلك المضافة وتمكنت من قتل 5 من الارهابيين منهم واهمهم المسؤول العسكري والاداري العام لشمال بغداد ومن الدرجة الثانية من الاهمية اعلامي ولاية الفلوجة.

واضافت انه وبحسب معلومات استخبارية فان الاجتماع كان هدفه التخطيط لتنفيذ عمليات ارهابية وانتحارية داخل العاصمة بغداد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

54 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments