اعترافات مصورة: الزرفي متورط في قتل ضباط وقصف النجف القديمة وتزوير سجلات السيارات والاستحواذ على حصص نفطية

اخبار العراق: يُظهر مقطع فيديو، الثلاثاء 11 شباط 2020، اعترافات مجموعة من المتهمين بتنفيذ جرائم عديدة في النجف، مؤكدين تورط عدنان الزرفي عندما كان محافظا بأعمال ارهابية وسرقة.

وافصح المتهمون وهم عبد العال عبد مسلم علي الملقب بعبد العال الكوفي، مدير طوارئ أمن النجف السابق وعواد شبل كاظم عباس تومان، عن ان من كان يتولى مهام الامر بالتنفيذ هو الملقب بابو فاطمة، وهو شقيق عدنان الزرفي.

ويبين الفيديو اعترافات المتهمين بجرائم قتل منها اغتيال العقيد سامي القزاز انتقاما منه لانه ابلغ السلطات عنهم، والشيخ خالد الذي تمت تصفيته بمبلغ 500 الف دينار عراقي.

واعترف المتهمون باطلاق 3 قذائف من مقبرة وادي السلام على المدينة القديمة من اجل الزعزعة الامنية في المحافظة بهدف ابقاء المحافظ في منصبه واقتحام مركز الشرطة الاول.

واوضح المتهمون، ان من بين جرائم السرقة هو تزوير في سجلات سيارات الدولة مقابل مبلغ مادي لاحد الاشخاص المختصين بتلك السرقات.

وافادوا ان المحافظ كانت لديه حصة من الوارد النفطي للمحافظة حيث كان يستولي على واردات 10 شاحنات لحسابه الشخصي ، فضلا عن سرقات أخرى، منها ايجار ساحات وقوف السيارات وتسليم الوارد للمحافظ بما يقدر بـ 8000 الى 10000 دولار شهريا وبدون وصول استلام وتسليم.

كما تحدث الفيديو عن فساد في تجارة الاسمنت، وسمسرة بالنساء.

وبحسب المعلومات التي أوردها مقطع الفيديو، فان الزرفي وبعد ان تسلم منصب وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات أطلق سراح عبدالعال الكوفي في بغداد بعد سحب جميع الدعاوى ضده واتلافها لانه كان صديقا مقربا له ، ومن المحسوبين عليه، على حد قول المتهم.

 

47 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن