اعترافات منفذ هجوم مطار أربيل تثير الجدل.. هل الإقليم تعمد بنشر معلومات مسيّسة؟

أخبار العراق:اثارت الاعترافات المصورة التي عرضتها سلطات الإقليم لشخص قُدم على أنه أحد منفذي الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أربيل الشهر الماضي، جدل واستياء أوساط سياسية وشعبية، متهمين الإقليم بنشر معلومات مسيسة.

وعرضت السلطات في إقليم كردستان العراق، الأربعاء 3 اذار 2021، اعترافات مصورة لشخص قُدم على أنه أحد منفذي الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أربيل الشهر الماضي.

وظهر الشخص، ويدعى حيدر حمزة البياتي، وهو يدلي باعترافاته خلال مقطع فيديو نشره جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم، ووفقا للبياتي، تم تنفيذ الهجوم بناء على توجيهات من فصيل مسلح داخل العراق.

ورد المتحدث باسم الفصيل المسلح الموما إليه في الاعتراف المصور بالقول: أربيل فبركت سيناريو هزيل وضعيف ويفتقد للمهنية ومن الواضح على الشخص الذي ظهر في الفيديو تعرض للتعذيب ونحن لم ننفذ هذه العملية.

وبعد نشر الاعترافات الخطيرة، رجحت أوساط سياسية وإعلامية نشوب خلاف بين القوى الكردستانية في العراق وبين القوى السياسية الداعمة للفصائل المسلحة في العراق.

ويقول رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري: بعد اعترافات منفذي هجوم أربيل سيواجه الجناح السياسي للفصائل المسلحة استحالة عقد تحالف جديد بعد الانتخابات القادمة مع القوى الكردستانية في العراق.

وفي منتصف شهر شباط الماضي تم استهداف مجمع عسكري في مطار أربيل بشمال العراق، تتمركز فيه قوات أجنبية من التحالف، ما أدى إلى سقوط قتيلين بينهم متعاقد مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

وردت الولايات المتحدة بشن ضربات جوية في 26 شباط، استهدفت مقرات تابعة لفصيل مسلح في منطقة البوكمال السورية المحاذية للحدود مع العراق.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية إن الغارة ربما أسفرت عن سقوط قتيل وجريحين في صفوف هذا الفصيل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

62 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments