اكاديمي في جامعة ميسان يتعرض الى الحرق بـ التيزاب من قبل جهات مجهولة

أخبار العراق:تصاعدت حالات الاعتداء على الكوادر التدريسية والنخب الاكاديمية في الجامعات العراقية في عدد من المحافظات.

وبدأت الظاهرة من ذي قار مرورا بالبصرة، والمثنى لتصل الى محافظة ميسان هذه المرة.

واصدرت جامعة ميسان، الاثنين الماضي، بيانا بشأن تعرض تدريسي الى حرق بـ التيزاب، فيما دعت الى بالتحقيق في ملابسات الحادث بأسرع وقت.

وقالت الجامعة في بيان ورد لـ اخبار العراق: نستنر ونشجب باشد العبارات الحادث الجبان الذي طال الاستاذ الدكتور صلاح مهدي الزيادي احد اعمدة العلم في جامعة ميسان والتدريسي في قسم الجغرافية بكلية التربية من قبل جهات مجهولة قامت بالقاء مادة حارقة التيزاب عليه.

واضافت ان هذا الاعتداء السافر يمثل تهديدا للملاكات التدريسية والنخب الاكاديمية في الجامعات العراقية كافة، كونهم ضحوا وقدموا الكثير من العطاء العلمي والمعرفي وخدموا المسيرة العلمية وخرجوا الاجيال التي رفدت البلد بالطاقات العلمية في شتى المجالات وفي اقسى واصعب الظروف.

وطالبت الجامعة الجهات الامنية في المحافظة بالتحقيق في ملابسات الحادث بأسرع وقت وكشف الجناة وانزال اقسى العقوبات بحقهم، لينالوا جزاءهم العادل.

وأكد قضاة متخصصون بالشأن الجزائي، أن الاعتداء على المكلف بخدمة عامة سواء أكان عسكريا أم مدنيا تصل عقوبتها الى الحبس وفي بعض الاحيان الى الاعدام.

وعزا القضاة أسباب ارتفاع معدلات الاعتداء على الكوادر التدريسية الى جهل المواطنين بالقانون او بسبب السلوك الاجرامي لدى بعض المتهمين والظروف المحيطة بهم.

وقال رئيس الهيئة الثانية للمحكمة الجنائية المركزية في استئناف الرصافة جمعة الساعدي ان المحاكم تتعامل مع الاعتداء على أي موظف سواء كان مدنيا او عسكريا أثناء تأديته خدمة عامة من قبل المدنين بموجب نص المادة 230 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 والتي تصل عقوبتها الى الحبس.

واضاف ان القانون حدد العقوبات الخاصة بالاعتداء على المكلفين بخدمة عامة بالحبس لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات وتكون هذه العقوبة مشددة في حال تعرض المعتدي الى اذى او عاهة مستديمة نتيجة ذلك الاعتداء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

275 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments