الأسر المسيحية تعود الى الى مناطقها الاصلية في سهل نينوى بعد نزوح أربعة اعوام

أخبار العراق: اعلن قائممقام الموصل، زهير الاعرجي، الخميس، 12 تشرين الثاني، 2020 ،عودة 200 أسرة مسيحية نازحة الى مناطقها الاصلية في سهل نينوى ومدينة الموصل بعد مدة نزوح تجاوزت الاربعة اعوام.

وقال الاعرجي في تصريح صحفي إن الاسر العائدة من محافظات اقليم كردستان العراق، عادت الى منازلها في مدينة الموصل القديمة والجانب الايمن منها بعد استتباب الامن وتأهيل الخدمات ما بعد التحرير.

واضاف أن هناك عشرات الاسر المسيحية بصدد عودتها ايضا الى مناطقها في سهل نينوى خلال الايام المقبلة بعد سنوات طويلة من النزوح القسري الذي سببه ارهاب عصابات داعش الاجرامية.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أعلنت الأحد 08 تشرين الثاني 2020 ،إغلاق جميع المخيمات في البلاد مطلع العام القادم، باستثناء الموجودة في إقليم كردستان.

وقالت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو في تصريح صحفي إن الوزارة أعدت خطة وطنية لإغلاق جميع المخيمات مطلع العام 2021 ، إذ أنه من المأمول أن يشهد العام المقبل إغلاقها في عموم البلاد عدا الموجودة في إقليم كردستان لتتم إعادة نحو المليون ونصف المليون نازح إلى مناطقهم.

واضاف وجود تنسيق مع منظمة الهجرة الدولية لدعم فئات قامت الوزارة بإعمار منازلهم المهدمة جزئيا في المناطق المحررة فضلا عن تقديم مبالغ للأسر التي لا يوجد لها مأوى لكون منازلها مهدمة بالكامل.

وتابعت أن الوزارة ستغلق نهاية الشهر الجاري المخيمات في كركوك وصلاح الدين وأحد مخيمات الأنبار ومخيم عامرية الفلوجة، في ظل العودة الطوعية لنازحي نينوى إلى مناطقهم الأصلية.

واعلن محافظ نينوى نجم الجبوري، في وقت سابق عودة 180أسرة مسيحية نازحة آبان سيطرة داعش، الى مناطقهم الاصلية في سهل نينوى، بينما افتتح الوقف المسيحي كنيسة مار شموني بعد خروجها عن الخدمة لمدة لاتقل عن اربعة اعوام.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

265 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments