الإقليم يرسل وفد كردي الى بغداد لبدء جولة مفاوضات جديدة على غرار التصعيد وحرق الاطارات

أخبار العراق: جدد المتظاهرون في محافظة السليمانية، مساء الخميس 3 كانون الأول 2020، احتجاجهم للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، فيما أفادت وسائل إعلام كردية بأن وفداً رفيعاً من الاقليم توجه إلى بغداد للتفاوض مع الحكومة الاتحادية على غرار التصعيد الأخير من قبل المتظاهرين.

وقام المتظاهرون بقطع الطريق الرابط بين مركز مدينة السليمانية وقضاء دبنديخان، وهو الطريق الرابط بين السليمانية وبغداد مروراً بمحافظة ديالى.

واستخدم المتظاهرين الإطارات المحروقة لغلق الطرق، فيما ارتفعت أعمدة الدخان في المدينة.

وغادر وفد كردي رفيع، الخميس 3 كانون الأول 2020، من الإقليم متوجهاً إلى العاصمة بغداد، لبدء جولة جديدة من المفاوضات، بشأن الخلافات الدائرة حول تقاسم الواردات النفطية.

وقال مصدر مطلع، إن وفدا كرديا برئاسة وزير المالية، آوات شيخ جناب، توجه إلى بغداد، للتفاوض مع الحكومة الاتحادية.

وأضاف المصدر أن الوفد ضم كذلك مسؤول دائرة التنسيق والمتابعة في مجلس وزراء الاقليم عبد الحكيم خسرو، وكذلك وزير الإقليم لشؤون التفاوض مع بغداد، خالد شواني.

ويعتزم الوفد بحث، إمكانية إرسال مبلغ الـ320 مليار دينار من قبل بغداد، وكذلك تأمين المستحقات المالية للاقليم في موازنة 2021، وذلك من خلال مناقشة هذه الملفات مع الحكومة الاتحادية ووزارة النفط وشركة تصدير النفط الوطنية (سومو).

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

198 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments