الاتحاد الوطني الكردستاني يغلق المركز الثقافي بكركوك بعد احتضانه حفلاً تأبينياً لسليماني والمهندس

أخبار العراق: قرر الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء 12 كانون الثاني 2021، إغلاق المركز الثقافي التابع له في محافظة كركوك، وذلك عقب تنظيم المحافظ والحشد الشعبي، في المركز حفل تأبين بذكرى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وقائد قوات الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.

وقال محمد عثمان مسؤول الاتحاد الوطني في كركوك في حديث صحفي، نعم تم إغلاق المركز، وتغيير اثنين من المسؤولين فيه، رافضاً إعطاء مزيد من التفاصيل.

إلا أن مصدراً مسؤولاً قال لـ اخبار العراق، أن الإدارة المركزية للإتحاد الوطني في السليمانية قررت إغلاق المركز الثقافي في كركوك إلى إشعار آخر، بعد تنظيم الحفل التأبيني، وما تضمنه من مراسم وضعت الإتحاد بموقف حرج، بخاصة تدنيس العلم الأمريكي.

وشهد العراق توترا ملحوظا في الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد مطلع العام الحالي.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق إنه سيحمّل إيران المسؤولية في حال حدوث هجوم يستهدف أمريكيين في العراق، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لاستهداف الجنرال الإيراني قاسم.

وحذر قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكينزي، من أن بلاده مستعدة للرد في حال شنت إيران هجوما في الذكرى الأولى لاغتيال سليماني.

ويشار إلى أن ترامب أجاز في 3 كانون الثاني/يناير 2020 هجوما عبر طائرة مسيرة لتحييد الجنرال الإيراني قاسم سليماني البارز أثناء وجوده في بغداد.

وكانت هناك خشية حينها من التصعيد، لكن ذلك لم يحصل.

غير ان التوتر تصاعد في الذكرى الأولى لمقتل سليماني والمهندس، في وقت دخل الرئيس الأمريكي في الأسابيع الأخيرة من ولايته.

وخفّضت واشنطن مؤخرا طاقمها الدبلوماسي في العاصمة العراقية، وبرزت مجددا في الأيام الأخيرة تخمينات حول إمكان غلق السفارة نهائيا.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

118 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments