اختفاء قسري

الاختفاء القسري في العراق.. أعداد مرعبة وحلول غائبة

اخبار العراق: كشف عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق، أنس العزاوي، الثلاثاء 23 تموز 2019، أعداد العراقيين المختفين قسريا خلال الأعوام 2017 و 2018 و2019.

وقال العزاوي في تصريح صحفي،  إن “المفوضية سجلت خلال العامين والنصف الأخيرين   7663 حالة اختفاء قسري”، مبينا أن “الذين تأكد وجودهم في المعتقلات والسجون يبلغ عددهم 652”.

وأضاف أن “هذه الأرقام لا تشمل الذين اختفوا في فترة وجود تنظيم داعش، كما لا تشمل محافظات إقليم كردستان العراق”.

وأشار العزاوي إلى “وجود عراقيل تمنع المفوضية من الوصول إلى المختفين قسريا، حيث لا يوجد تعاون من قبل بعض المؤسسات التنفيذية المسؤولة عن السجون والمعتقلات بحجة الإجراءات الأمنية”.

ودعا الحكومة العراقية إلى ضرورة “مساعدة المفوضية في الوصول إلى حقيقة المختفين قسريا ومساعدة عوائلهم في معرفة مصيرهم ومحاسبة المقصرين”.

ويشار الى ان ما شهده العراق بعد عام 2014، عقب سيطرة تنظيم داعش الارهابي على ثلث مساحته وإعلان سيطرته على وسط مدينة الموصل، من اختفاء قسري لآلاف الأشخاص من المدنيين، فاق ما شهده إبان الفترة الطائفية (2005 – 2008).

ومن أبرز المدن التي تعرَّض أبناؤها للاختفاء القسري بعد عام 2014، مناطق الدور وتكريت وبيجي والإسحاقي وبلد في صلاح الدين والأنبار، ما يزال مصير أكثر من سبعة آلاف شخص مجهولاً لغاية اللحظة.

هؤلاء المختفون قسراً، بحسب ما أكده في مرات سابقةٍ مسؤولون عراقيون، وشهود عيان، وتقارير منظمات دولية ومحلية، معظمهم فُقدوا في أثناء رحلة نزوحهم هرباً من إجرام تنظيم داعش الارهابي الذي سيطر على مناطقهم، أو بسبب اندلاع المعارك بين التنظيم والقوات العراقية.

اخبار العراق

441 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments