الاقتصادية النيابية تنتقد تقاضي المسؤولين العراقيين خارج البلاد رواتب تقاعدية بغير حق

أخبار العراق: مع اتساع نطاق الأزمة المالية في العراق، والمخاوف من التعثر في دفع مرتبات نحو 10 ملايين موظف ومتقاعد في موعدها لشح السيولة النقدية، تطلق الحكومة بدعم برلماني حراكا جديدا حيال ملف استرداد الأموال المنهوبة.

ورغم صعوبة استعادة الأموال المنهوبة بعد عام 2003 بحسب ما أكده نواب ومسؤولون في الحكومة العراقية، فإن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ونواب، يخوضان حرباً جديدة لملاحقة الفاسدين واستعادة ما نهبوه، من أجل الإسهام في تقليص العجز المالي الكبير في الموازنة لا سيما بعد انهيار أسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

واكدت اللجنة الاقتصادية النيابية، السبت 1 أيار 2021، ان حجم الاموال العراقية التي تم تهريبها خارج البلاد، بلغت نحو 500 مليار دولار.

وقال عضو اللجنة مازن عبدالمنعم في تصريح صحفي انه “حان الوقت لاسترجاع هذه الأموال الكبيرة والمنهوبة منذ سنوات، لا سيما وان العراق يعيش أزمة اقتصادية وسط ديون ونقص بالايرادات غير النفطية”.

واضافت اللجنة انه “من الضروري التحرك الفوري على هذه الاموال واسترجاعها”، منتقدة “تقاضي بعض المسؤولين العراقيين خارج البلاد رواتب تقاعدية بغير حق بعد تغيير عناوينهم الوظيفية”.

واشار الى ان “هذه الاموال تتوزع ما بين حقبتين في تاريخ العراق، الأولى ما قبل 2003، والأخرى الفترة التي تليها”.

وأعلنت لجنة النزاهة النيابية، مؤخرا، عن إعداد قوائم لاستعادة الأموال المهربة إلى خارج العراق قبل وبعد عام 2003.

وقال عضو اللجنة، جمال شكور، في تصريح صحفي، إن اللجنة تمتلك لائحة كاملة بشأن الأموال المهربة إلى خارج العراق، تحتوي على أسماء ومبالغ الأموال المهربة من العراق.

وأضاف أن مجلس النواب شرّع قانونين خاصين بهذه المسألة، أولهما قانون استرداد الأموال المهربة من البلاد قبل عام 2003 خلال صفقات فساد تخللت برنامج النفط مقابل الغذاء إبان النظام السابق، وكذلك الأموال المهربة بعد الإطاحة بالنظام السابق بعد عام 2003.

وأشار شكور إلى أن القانون الثاني الذي شرعه مجلس النواب، هو قانون من أين لك هذا؟ مبيناً أن الأسماء التي هي ضمن القوائم تشمل مسؤولين من وزراء ومدراء وأعضاء مجلس نواب سابقين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

95 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments