البابا يودع العراقيين في زيارة تاريخية ناجحة

أخبار العراق:غادر بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول العراق بعد زيارة تأريخية استمرت لثلاثة أيام عائداً الى روما.

وأفادت وسائل الاعلام المحلية بأن رئيس الجمهورية برهم صالح وحرس الشرف الخاص بتوديع البابا، يستعدون لتوديع الأخير في مطار بغداد الدولي.

وقال بابا الفاتيكان، في وقت سابق، أن الكنيسة والمسيح احياء داخل العراق، وذلك بعد انتهاء محطات زيارته التاريخية الى البلاد.

وجاء في تغريدة للبابا فرانسيس على حسابه في تويتر: اليوم أستطيع أن أرى وألمس لمس اليد أن الكنيسة في العراق حية، وأن المسيح حي ويعمل في شعبه المقدس والمؤمن.

وأختتم بابا الفاتيكان القداس الإلهي الذي أقيم في مدينة أربيل بحضور جماهيري كبير، وبهذا ستكون هذه هي آخر محطات زيارته إلى العراق التي بدأت الجمعة.

وألقى البابا فرانسيس كلمة مؤثرة، أنهاها بالدعوة إلى التعاون والسلام، مؤكدا أن العراق باق في قلبه، ومختتما بتلاوة البركة الأخيرة.

وقد ودعه الحضور بالترانيم والدعوات وقرع الاجراس، فضلا عن بعض الزغاريط التي عبروا فيها عن فرحهم وامتنانهم لزيارته.

وأكد بابا الفاتيكان البابا خلال كلمته التي ألقاها في القداس الإلهي بملعب فرانسوا حريري، على ضرووة إزالة طمع السلطة من القلوب، داعياً إلى السلام وعدم النفاق والكذب.

وقال البابا فرانسيس في كلمته: هنا في العراق الكثير من إخوانكم يحملون جراح العنف، ويجب أن يكون قلبنا نقياً وطاهراً من الأكاذيب والنفاق.

وأضاف، نحن بحاجة أن نزيل من قلوبنا الطمع بالسلطة بينما يعاني إخوتنا وأخواتنا.

ووجه البابا للعراقيين كلامه، قائلا: صبركم وتراحمكم هو ما جعلني أحج إلى العراق، لذا أتيت حاجاً لأشكركم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

74 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments