البطاقة الانتخابية تثير الجدل في الاوساط الشعبية.. وكتل سياسية تخطط للتزوير في الانتخابات المقبلة

أخبار العراق: لا يزال ملف البطاقات الانتخابية مثار جدل في الاوساط السياسية والشعبية، وتتضارب الاراء حول اعتماد البطاقة البايومترية فيما تتخوف اطراف عدة من محاولة بعض الجهات السياسية تزوير الانتخابات لصالحها، مبدية تطلعاتها الى اصلاح العملية الانتخابية وافشال مخططات التزوير.

وافاد عضو مجلس النواب النائب كاظم الفهداوي، الخميس 29 تشرين الاول 2020، بأن هناك كتلاً سياسية ترفض اعتماد البطاقة البايومترية في الانتخابات المقبلة، فيما تحدث عن مخطط لتزوير الانتخابات.

وقال الفهداوي في مقابلة متلفزة، إن الاعداد لتزوير الانتخابات القادمة بدأ منذ انتهاء انتخابات 2018 وهناك من يخطط لاستخدام البطاقة الانتخابية السابقة للتزوير.

واضاف ان المفوضية أكدت على فقدان 3 ملايين بطاقة ناخب تحتوي على متوفين ومسافرين وغيرهم وهذه من الممكن استخدامها في التزوير.

وأشار الى أن اعتماد البطاقة الانتخابية المستخدمة في انتخابات 2018 يعني ان الانتخابات المقبلة ستزور، لذا ادعو المواطنين لمقاطعة الانتخابات المقبلة في حال عدم اعتماد البطاقة البايومترية حصراً لأن النتائج ستحسم سلفاً إن لم تستخدم.

وتابع الفهداوي أن هناك كتلاً سياسية ترفض اعتماد البطاقة البايومترية في الانتخابات المقبلة لأنها ستقطع الطريق امام التزوير، جمعنا تواقيع من 100 نائب بهدف اصدار قرار باعتماد البايومترية حصراً وهناك تأخير في حسم الموضوع بأعذار غير منطقية.

وأكد نواب على أن الانتخابات المقبلة ستكون مزورة بما أنها تعتمد على نظام التصويت الالكتروني ولم تعتمد على نظام التصويت البايومتري.

وتشير معلومات الى أن جهات متنفذة بدأت بشراء البطاقات الانتخابية من المواطنين بهدف استخدامها لتزوير عملية الانتخابات، فيما كشفت اوساط عن اختفاء مليون و 500 ألف بطاقة ناخب من مفوضية الانتخابات لغرض استخدامها للتزوير في الانتخابات المقبلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

153 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments