البيئة وتدخل التكنلوجيا الضارة

اخبار العراق: رصد المحرر..

لو كانت السيارة افضل من الحصان لخلق الله سيارة تخدم آدم بدل الحصان.

فللحصان آثاره البيئية النافعة للارض وجوها وجمالها.

(((والبغال والحمير لتركبوها……. ………………..وزينة……)))

اذا ماقارنا بين السلب والايجاب بين الطبيعة والتكنلوجيا.

فالتكنلوجيا اللتي ينبهر بها اهل الطين اللذين مازالت ارواحهم مرتبطة بقذارة الارض ومشدودة لخبثها .. همهم الوحيد.
..ان يحصل على اطور ماوصلت اليها تكنلوجيا الموجات الكهرومغناطيسية.. متناسين التلوث الضوئي والبيئي.. لقد جعل الله عزوجل
…. سبعة اغلفة….
تحيط جو الارض (الغلاف الجوي) ..
لكل غلاف مهمة خاصة.. اهمها حجب نوع خطر من الموجات الكهرومغناطيسية من الدخول الى جو الارض وبيئتها…لانها ملوثات فتاكة.. لكن التكنلوجيا الحديثة المتطورة (المتخلفة).. قامت
بانتاج
الليزر ..
وكاما..
واوميكا.وبيتا..
.وانواع كثيرة ليكثر الاشعاع في الارض … فيميت النسل والحرث.. .
..(((((واذا قيل لهم لاتفسدوا في الارض.قالوا انما نحن مصلحون..الا انهم هم المفسدون ولكن لايشعرون.)))

.. ان البيئة صنع خبير عليم.. فمن تدخل في صنعة الخبير ..
.افسد النظام…
هذا ما تمخض عنه التخلف التكنلوجي اليوم.. اضرار بيئوية ..صحية.

27 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن