التجريف ينتظر 250 منزلاً بقرار قضائي في بابل

اخبار العراق: تظاهر العشرات من المواطنين في ناحية الاسكندرية شمال بابل، احتجاجاً على قرار قضائي بإخلاء أكثر من 250 منزلاً في حي الوحدة قرب الشركة العامة لصناعة السيارات.

وقال المواطن خلف ماهود، إن “الشركة العامة لصناعة السيارات تهدد أهالي حي الوحدة بين الحين والآخر، بضرورة إخلاء الحي، بداعي عائديته لها، وأنها تعتزم استغلاله لتوسعة عمل الشركة”.

وأشار إلى أن “قرابة 275 عائلة تسكن في الحي منذ عام 2003 وجميعها من ذوي الدخل المحدود، ولا تتمكن من الشراء أو الاستئجار في مكان آخر”، لافتاً إلى أن “الشركة استصحبت معها قوة أمنية وقامت بتجريف 10 منازل، وهددت بتجريف المنازل الأخرى”.

من جهته أكد مدير ناحية الاسكندرية، حيدر موحان، أن “جميع سكنة حي الوحدة هم فقراء ولا يمكن إخلاء منازلهم في الوقت الحاضر بهذه الطريقة، مالم يتم توفير البديل لهم”.

وأكد أن “إدارة الناحية خاطبت وزارة الصناعة والمعادن للتريث بتطبيق قرار القضاء إخلاء حي الوحدة في الوقت الراهن”.

وأضاف أنه “من الممكن الحاق الحي بمجمع الإسكان الصناعي التابع لشركة السيارات والذي يجري العمل على تمليكه لساكنيه في الوقت الحاضر ما يسهل عملية الحاق حي الوحدة بالمجمع وتمليكه لساكنيه”.

بدورها ردت الشركة العامة لصناعة السيارات على الجدل الدائر، وأكدت مضيّها في الإجراءات القانونية، وفي السياق الرسمي.

وقال مدير الإعلام والعلاقات في الشركة محمد كامل أن “الشركة ماضية بتنفيذ إجراءات رفع التجاوزات على أملاك الوزارة حسب الترتيب”.

وأضاف، أن “جميع الإجراءات التي اتخذتها الشركة جاءت وفق أوامر صادرة من الوزارة ولا يمكن التراجع عنها سوى أن الإخلاء يؤجل لفترة وجيزة لحين توفير البديل”.

وكالات

681 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments