التحالف الدولي يدلي بتصريح صادم: الهجمات ضد القوافل اللوجستية تابعة للقوات العراقية وليس الامريكية!

أخبار العراق:قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا، الاحد 18 نيسان 2021، إن العصابات الخارجة عن القانون تستهدف القوافل اللوجيستية التابعة للقوات العراقية وليس الأميركية.

وذكر المتحدث باسم التحالف، الكولونيل واين ماروتو، في تغريدة أن هناك اعتقادا خاطئا بأن داعش أو العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل الأميركية التي تنقل الإمدادات إلى القواعد الأميركية في العراق.

وجاءت تصريحات ماروتو بعد ساعات قليلة من نشر وسائل إعلام محلية عراقية خبر استهداف رتل تابع للتحالف الدولي في محافظة ذي قار جنوبي العراق، من دون تسجيل إصابات.

وأضاف ماروتو أن هذا ليس صحيحا، فهذه العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل اللوجستية العراقية المتعاقدة مع مجموعة من المدنيين العراقيين.

وأرفق ماروتو التغريدة بصورة تظهر فيها شاحنة مدنية على متنها مدرعتان تحملان علما عراقيا وإلى جانبها رجال أمن عراقيين.

واستهدفت عشرات الهجمات الصاروخية منشآت عسكرية ودبلوماسية غربية وخصوصا أميركية، بالإضافة إلى تنفيذ هجمات بعبوات ناسفة استهدفت قوافل تحمل مواد لوجيستية في مناطق جنوب العراق.

وتتبنى بعض الجماعات المسلحة استهداف الارتال بعبوات ناسفة.

وفي وقت سابق ذكرت جماعة أصحاب الكهف في بيان ان مجموعة من وحدات الهندسة والتخريب قامت بتفجير عبوة كبيرة برتل دعم لوجستي يتبع قوات الناتو المحتلة في منطقة حقل صبة التابعة لمحافظة ذي قار العزيزة، موضحة انه تم تدمير عجلتين وإصابة افراد فيجين الجنسية.

وارتفع منسوب الهجمات العسكرية ضد القوات الأمريكية في العراق، وذلك بالتزامن مع الازمة المالية التي يعيشها البلد إضافة الى اقتراب موعد اجراء الانتخابات.

ويشير سير الهجمات المتتالية بوضوح إلى وجود نوع من الاستهداف للحكومة العراقية والغاية منها جعل الحكومة تنساق إلى رغبة الأحزاب التي لا تريد بقاء القوات الأمريكية.

وتأتي الضغوطات التي تستهدف الحكومة العراقية، بأوجه عديدة، منها ضرب القوات الأمريكية، واستخدام البرلمان والحلفاء السياسيين لإصدار قرارات، واستهداف المتظاهرين والاختطاف والجريمة المنظمة، وإيجاد جيوش إلكترونية تثير الهلع والرعب وتبث أخبارا كاذبة، كلها الغرض منها خلق حالة من الاضطراب للضغط على صانع القرار السياسي بالعراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

59 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments