تصريحات أقطاب التيار الصدري تركز على الملفات الامنية لغرض الفوز بمناصب في الداخلية والدفاع

اخبار العراق: كشفت مصادر عن معلومات خطيرة لمحاولات تهريب قادة داعش من السجون العراقية، مؤكداً وجود حراك ارهابي حالياً بالحويجة والانبار وديالى وجنوب الموصل.

وقال القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي الزاملي “نحتاج 137 سنة لتنفيذ احكام الاعدام بالكامل ولا نملك الارادة لتنفيذ احكام الاعدام بحق القادة الكبار المسجونين لان ملف السجون مربح للفاسدين بسبب عقود التغذية التي خلفها رؤوس كبار”.

ويرى مراقبون  ان التيار الصدري يحاول زج نفسه بتصريحات امنيه لغرض الحصول على منصب امني كبير ولهذا يركز على الاخبار الامنية في الايام الاخيرة.

وأضاف الزاملي انه “تم دفع مليون دولار لكل من قادة الارهاب التسعة المعتقلين لقاء تهريبهم من القصور الرئاسية بالبصرة”.

وحذر الزاملي من “استعادة داعش لنشاطه مؤخراً بسبب اشكالاتنا الامنية”، لافتاً ان “هناك محاولات لتهريب السجناء الارهابيين من سجن الحوت”.

وأوضح، ان “هناك حراكاً ارهابياً حالياً بالحويجة والانبار وديالى وجنوب الموصل وهناك تهريب لسجناء كبار لداعش، وهناك الان اعادة تنظيم لهيكلية داعش”.

وأكد، ان “انشغال القطعات بالاتاوات والفساد والتهريب يقود للخروقات الامنية فضلا عن ان الجهد الاستخباري غير جيد لمواجهة بعض الملفات المهمة الخاصة بالتهريب وغيرها، وعلى القائد العام للقوات المسلحة متابعة هذا الامر بنفسه وبشكل يومي”، مبيناً ضرورة “اعادة النظر بقيادة عمليات الانبار وبعض قيادات ديالى”.

ورأى الزاملي أنه “عندما تكون هناك حكومة قوية صاحبة إرادة واخلاص حقيقي لدى المسؤول فبالتأكيد سيخلق احتراماً وتوازناً وسيادة للبلد، اما الان فهواتف المواطنين مخترقة واستخبارات خارجية تتنصت على تلفونات العسكريين والقادة الكبار”.

 

 

 

 

 

85 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments