التيار الصدري يستغل الطفولة ويجبر المدارس على الاضراب والخروج بتظاهرات ضد الحشد والقوى الشيعية حصرا

اخبار العراق: افاد شهود عيان في المدن العراقية، بان التيار الصدري يهدد مدراء الدوائر والكليات والجامعات والمدارس للانضمام الى التظاهرات، والتحشيد ضد الحشد الشعبي، والقوى الشيعية المنافسة للتيار الصدري، فيما اكدت المصادر الميدانية بان
انصار مقتدى الصدر يقفون عند أبواب الدوائر الحكومية والمدراس، ويحرضون على الخروج في التظاهرات، وهو ما يفسر سبب اندفاع موظفين وطلاب مدارس الى المشاركة في التظاهرات والدعوة الى العصيان المدني.

ويقول معلمون ان قيادات التيار الصدري تطلب من إدارة المدارس الابتدائية، دفع التلاميذ الصغار الى الاضراب عن الدوام، في محاولة منه لجعل التظاهرات شاملة ، تجذب العواطف الجياشة عبر المشاهد التي تظهر أطفالا صغار
تم زجهم في مناطق التظاهرات الخطرة.
وحمل تربيون، الصدر مسؤولية أي خطر يتعرض له الطلاب والتلاميذ، معتبرين ان الصدر لا يختلف عن الجماعات الإرهابية المسلحة التي تستخدم الأطفال في اعماليها القتالية ، حيث يستغل الطفولة من اجل الاستحواذ على السلطة.

وبحسب شهود العيان، فان أزلام التيار الصدري، وزعوا الشعارات والهتافات التي تتنقص من الحشد الشعبي
ومن باقي القوى الشيعية تحديدا، في محاولة لاضفاء جو عام بان التيار الصدري يحارب الفساد، وانه ليس جوءا من الحكومة.

اخبار العراق

425 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments