التيار الصدري يشارك في التظاهرات لكي يفوز بمنصب رئيس الوزراء

أخبار العراق:  لمح الإعلامي احمد ملا طلال الى ان نزول التيار الصدري الى التظاهرات هو سرقة لها،  ففي تظاهرت الأول من أكتوبر، كان الشعار للمحتجين “نازل أخذ حقي” ليتحول الى العكس في تظاهرات ٢٥ أكتوبر التي ينوي التيار الصدري المشاركة فيها.

واعلن التيار الصدري عن انه تلقى توجيها رسميا من مقتدى الصدر للمشاركة في التظاهرات فيما الصدريون لا يزالون مشاركين حقيقيين في الحكومة والبرلمان والعملية السياسية .

وبسبب ذلك، يصبح السؤال مشروعا: هل يتظاهر الصدريون ضد الحكومة التي شكلوها، وهم جزء رئيسي  فيها.

 

ويقول ناشطون ان  التيار الصدري ركب موجة التظاهرات في عام 2015 فحصل بسببها على 54 مقعداً من مقاعد البرلمان.

ثم ركب موجة تظاهرات البصرة في عام 2018 فحصل بسببها على أربع وزارات والأمانة العامة لمجلس الوزراء، فضلاً عن حفنة من الدرجات الخاصة!!.

وها هو يركب موجة التظاهرات الحالية من أجل هدف واحد فقط وهو: الحصول على منصب رئاسة الوزراء!!

أما شعارات الإصلاح فيمكننا أن نسأل عنها وزير الصحة المستقيل علاء العلوان الذي هرب من الوزارة ونفذ بجلده!!

تحرير س

601 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments