الجيل الجديد: حكومة بارزاني تسرق أهالي الاقليم بشكل علني

أخبار العراق: اتهم القيادي في حراك الجيل الجديد صلاح داود، السبت 27 شباط 2021، حكومة إقليم كردستان بـسرقة شعبها بشكل علني ودون أدنى خجل.

واكد النائب حسن فدعم، الأربعاء 21 كانون الثاني 2021، ان الاحزاب الكردية تمارس التضليل حول مستحقات الاقليم.

وقال داود في تصريح صحفي إن القرار الذي أصدرته وزارة المالية في حكومة الإقليم باعتبار رواتب الموظفين للأشهر التي لم يتسلموها في عام 2020 ادخارا ودينا بذمتها، هي سرقة واضحة وعلنية.

وأضاف أن حكومة الإقليم حتى الآن لم تقم بتسديد الرواتب المدخرة للموظفين في أعوام 2015 و2016، التي لم يتسلم الموظفين فيها رواتبهم بالكامل، واعتبارتها الحكومة آنذاك ادخارا إجبارياً، ومشيراً إلى أن ما يجري هو سرقة علنية وواضحة للمواطنين، بالرغم من ارتفاع سعر النفط والانتعاش الاقتصادي الذي نجهل أي معلومات عنه، بسبب غياب الشفافية.

وقال فدعم في تصريح صحفي إن الحكومة الاتحادية لم تمارس أبدا سياسة التجويع تجاه الكرد، وإنما كانت ترسل الأموال وتذهب إلى جيوب الفاسدين، ولكن بعض المسؤولين يحاولون تضليل الكرد ببث دعايات ومعلومات مغلوطة عما يحصل.

وأضاف أن المسؤولين الكرد عليهم ان يكشفوا لشعبهم أين تذهب أموال المنافذ والنفط التي لم يصل شيء منها لبغداد، لافتا إلى أن الحكومة الاتحادية أعطت الكثير من الفرص لحكومة الإقليم ولم تستثمرها.

ولفت الى أن الوقت قد حان لسيطرة الحكومة الاتحادية على المنافذ والنفط وتشرف بشكل مباشر على توزيع الراتب، وعدم ارسال الأموال الى كردستان إلا بعد ضمان وصولها للموظفين.

يشار الى ان رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، كان قد زعم ان مسألة الرواتب زجت بالصراع السياسي، وبما يجعلها ورقة ضغط ضد إقليم كردستان، واللجوء إلى سياسة التجويع تجاه من يتقاضون الرواتب، حسب قوله.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

81 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments