الجيوش الإلكترونية في العراق آلاف الحسابات الوهمية وأسماء بنات لهدف واحد

أخبار العراق: تم تهديدي بحرق منزل والدتي في الموصل وقتل شقيقي وتصفيتي، بهذه العبارة يشكو أحد الناشطين البارزين في المدينة خطورة التهديدات التي يتعرض لها بعض الناشطين العراقيين عبر الجيوش الإلكترونية، بعد حملة تشهير ممنهجة تسبق التهديدات

والجيوش الإلكترونية هي مصطلح يطلق على مجموعات مدربة تعمل وفق أجندات خاصة وتهدف إلى التأثير على الخصوم، والترويج لوجهة نظر معينة، وإسكات وتشويه سمعة المناوئين، إلى جانب ترويج الإشاعات والأكاذيب وخلق البلبلة، عبر حسابات بأسماء وهمية تدار عن طريق روبوتات Bots .

وأضاف الناشط، الذي رفض الكشف عن هويته لدواع أمنية في تصريح صحفي، أنّه تم اتهامنا بالعمالة والتشهير بأسمائنا وذلك لإيجاد حجة قوية لتصفيتنا.

ومؤخرا، يواجه ناشطون وصحافيون في العراق حملة من الاتهامات والتهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من حسابات وهمية ومجهولة الهوية، تحمل صور شخصيات معروفة أو ميليشيات وفصائل منطوية تحت الحشد الشعبي

يقول الناشط الموصلي: ان الاتصالات نتلقاها لتبشيرنا بالقتل على حد قول المتصل.

وتستفيد الجماعات المسلحة والأحزاب السياسية في العراق من الجيوش الإلكترونية أو كما يسميه البعض الذباب الإلكتروني، من أجل الدعاية والتسويق، وأيضاً توجيه الانتقادات وشنّ حملات ترهيب وتهديد لكم أفواه المعارضين  فما هي طبيعة هذه الجيوش؟ متى تم تأسيسها في العراق؟ وكيف تدير عملياتها؟

وذكر الصحفي الاستقصائي، رياض الحمداني، في تصريح صحفي، أنّ أول ظهور لفكرة الجيش الإلكتروني كان عام 2010 عبر موقع فيسبوك كونه الأكثر انتشاراً واستخداماً في العراق، وكانت نشأتها على يد الحزب الإسلامي وحزب الدعوة الذي كان يدير البلاد منذ عام 2003، وذلك بهدف تهديد الصحفيين بالتصفية أو القتل.

أما الباحث بالشأن السياسي العراقي، غانم العابد، فاعتبر أنّه قد يتصور البعض بأن موضوع الجيوش الإلكترونية في العراق تزامن مع تفجر الاحتجاجات الشعبية في البلاد، مطلع أكتوبر عام 2019، أو أنها مرتبطة بجماعة مسلحة واحدة، ويعود زمن تأسيسها إلى عام 2014 وتحديداً بعد سيطرة داعش على المحافظات الغربية والشمالية من العراق

100 تغريدة للشخص الواحد

وبحسب خبير تقني عراقي، فإن كبرى الحسابات المؤثرة في البلاد تدار عبر الجيوش الإلكترونية، وأوضح أن ما يحصل هو توجيه الهاشتاغ وسم الأساسي من القناة المؤثرة نفسها، بعد ذلك يأتي عمل مجموعات تحتوي على الآلاف من الأعضاء الافتراضيين حسابات وهمية، ويتم التداول بهذا الهاشتاغ عبر هذه الحسابات بكثرة، حيث لكل شخص فعلي 10 حسابات وهمية على الأقل ويقوم بنشر 10 تغريدات على الاقل بالساعة، وهكذا تكون هناك 100 تغريدة من قبل شخص واحد فقط خلال ساعة.

وهنا يؤكد العابد أن هذه الجيوش تدار بشكل مؤسسي ومنظم، ويتجاوز عد حساباتها الـ 20 ألفا تنشر أفكار وتوجيهات الجهة المعنية.

حسابات بأسماء بنات

وقال الناشط علي محمد في تصريح أنّ غالبية الحسابات التي تحرض على القتل والطائفية تحمل صور دينية والعديد منها بأسماء تزعم أن سيدة وراء الحساب.

ويذكر أنّ زعيم التيار الصدري، كان أول من دعا بشكل علني إلى تشكيل مجموعة من المدونين للعمل ضمن المشروع الإصلاحي عبر التدوين في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،  وذلك في سبتمبر 2019

وانتشرت حينها، صورة لكتاب رسمي صادر عن المكتب الخاص بالصدر، ليكن أول جيش إلكتروني إصلاحي يتم تبنيه رسمياً من قبل شخصية دينية او سياسية في البلاد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

307 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments