الحكمة ينسلخ عن عباءته ويؤكد: لا نؤمن بالدولة الدينية ولن نستخدم الدين بأدواتنا السياسية

أخبار العراق: في تصريح غريب للقيادي في تيار الحكمة، بليغ أبو كلل، الثلاثاء 6 نيسان 2021، بان تيار الحكمة لا يؤمن بالدولة الدينية ولا يستخدم الحكمة الدين في ادواتنا السياسية.

أبو كلل يتناسى ان زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم هو رجل دين ويلقي خطب ويقيم صلوات في مناسبات دينية متعددة فكيف لزعيم التيار ورجل دين ان يقيم حزب سياسي لا يؤمن بالدين.

المتتبعون لخطوات تيار الحكمة يلاحظون انه تيار متقلب يميل حيث تميل مصالح قادة حزبه اذ اشترك مع أحزاب الفساد وحصل على مناصب متعددة، واتهم الكثير من اتباعه بالفساد وكذلك حاول ركوب موجة تظاهرات تشرين والان يحاول الانسلاخ من عباءته الدينة والتحول الى المدنية في محاولة منه لكسب الانتخابات المقبلة.

وقال القيادي في تيار الحكمة بليغ ابو كلل في لقاء متلفز، ان الحكمة أكمل ثلثي التحالف العابر للمكونات الذي يعمل على تشكيله، فيما اشار الى انه لا يؤمن بقيام دولة دينية في العراق، محذراً من انهيار النظام وحرب أهلية، وموضحاً انه منفتح على جميع الأطرف باستثناء الملطخة أيديهم بالدماء.

وبين إن “تيار الحكمة يعمل على تحالف عابر للمكونات، ونعتقد انه لا قيمة للتحالف بغياب الطرف الكردي”، موضحاً ان “الاتحاد الوطني الكردستاني قابل للفكرة، والحزب الديمقراطي قابل ايضاً من حيث المبدأ لكن لديه بعض الاشتراطات، والان ثلثي التحالف مكتمل وهو متوقف على الطرف الكردي”.

واضاف ابو كلل ان “اداوتنا ادوات سياسية لا نستخدم فيها السلاح وملفات الفساد والدين، وهذا سلوكنا السابق”، مشدداً على ان “الحكمة لايستخدم الدين في تحقيق اهداف سياسية، ونحن نرى ان نموذج الاسلام السياسي هو كل حزب يسعى لإقامة دولة دينية”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments