الحكومة تكافح لتوفير سيولة الرواتب وتحركات لاستحصال أموال النفط مقدما

أخبار العراق: فاتحت الحكومة العراقية شركات النفط العالمية للحصول على نحو ملياري دولار مقابل عقد توريد نفط خام طويل الأجل، بغية تجاوز الأزمة المالية التي تعصف بالبلد بسبب تراجع أسعار الخام جراء جائحة كورونا.

و كشف الخبير النفطي فلاح العامري، الثلاثاء 24 تشرين الثاني 2020، عن تفاصيل طلب العراق ملياري دولار مقدما من قيمة مبيعاته النفطية، لمواجهة أزمته المالية.

وقال العامري في تصريح صحفي، ان هذا الأمر جاء بإعلان رسمي في الصحف العراقية الرسمية وغيرها، وفحوى الاتفاق ان سومو تبيع اربعة ملايين برميل في الشهر، ولمدة سنة خلال 2021 يعني 48 مليون برميل في السنة، وهذا الأمر جاء وفق مزايدة والشركة العالمية التي تحصل على هذه المزايدة، هي من ستدفع أموال شراء النفط، بشكل مقدم ولمبيعات سنة كاملة.

وبين انه بعد توقيع العقد بين الشركة العالمية وشركة سومو يتم تخمين سعر المبيعات، خصوصا ان سعر النفط غير ثابت، وبعد توقيع العقد يتم اخذ اموال المبيعات خلال سنة مقدما وتذهب الاموال الى حساب العراق في الخارج التابع لوزارة المالية، وهي لها حق التصرف فيه.

وأضاف، أنه في السابق كان العراق يأخذ اموال مبيعاته النفطية بعد شهر او شهرين، لكن الاتفاق الاخير أصبح عليه تعديل واصبح الدفع ً مقدما لمبيعات النفطية لسنة، ويتم تسديد المبلغ فور توقيع العقد، وهذا الأمر والتعديل جاء بالتنسيق بين وزارة النفط ووزارة المالية وبموافقة مجلس الوزراء، وهو جاء من أجل توفير اموال اللازمة للسنة القادمة.

وختم الخبير النفطي انه لغاية الآن لم يرسى هذا العقد على اي شركة عالمية، والاعلان ينتهي نهاية الشهر الحالي، ثم يتم اختيار الشركة وفق العروض المقدمة، وهذا الأمر لا يعتبر رهن للنفط، وهذا الأمر معمولة به وهو أمر طبيعي، والهدف منه توفير الاموال للشهر الاول والثاني لسنة 2021.

إجراء إيجابي لتجاوز الأزمة رأت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، ندى شاكر، اليوم الثلاثاء، أن مساع الحكومة العراقية للحصول على دفعات مقدمة من قيمة مبيعات النفط مقابل عقود توريد لمدة 5 سنوات، إجراء طبيعي معمول في الكثير من دول العالم.

واشار الى ان العراق ان يضطر لهكذا اجراء لولا السياسيات الاقتصادية الخاطئة التي اوصلتنا الى هذه المرحلة.

وقالت شاكر في تصريح صحفي إن البلد يمر في ازمة اقتصادية خانقة جراء استمرار انخفاض اسعار النفط العالمية وتفشي فيروس كورونا الذي تسبب في كساد عالمي، مبينة ان الاشهر المقبلة قد تكون الاصعب في تاريخ البلاد.

واضافت ان الحكومة لجئت الى خيار الحصول على دفعات مقدمة من قيمة مبيعات النفط من أجل سد العجز المالي في مشروع قانون الموازنة الاتحادية العامة للبلد لسنة 2021.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

174 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments