الحكيم يحشد في البصرة لابتزاز عبدالمهدي والصدر يحشد في البرلمان لإقالة وزير المالية الكردي

أخبار العراق: كشف قيادي في تيار الحكمة التابع لعمار الحكيم عن تحشيد برلماني وصفه بالمعارض لحكومة عبدالمهدي.

وقال فادي الشمري إن تيار الحكيم لا يهدف إلى إسقاط حكومة عبدالمهدي لكنه يسعى إلى تقويمها بعد أن أخفقت في تنفيذ برنامجها الحكومي.

وبيّن أن هناك وزراء فاشلون وفاسدون يجب استجوابهم وإقالتهم لأن وجودهم يضر بالأداء الحكومي.

وقال الشمري إن هناك 90 نائبا يساندون تيار الحكيم في توجهاته لتصحيح عمل الحكومة.

إلى جانب ذلك كشفت مصادر في اللجنة الأمنية في حكومة البصرة المحلية أن شخصيات مرتبطة بعمار الحكيم تحشد أتباعها في البصرة للمشاركة في تظاهرة مليونية للمطالبة بالخدمات ومعالجة البطالة.

وقال محافظ البصرة أسعد العيداني إن المحافظة لن تسمح بتسلل غرباء للعبث بأمن المدينة في إشارة إلى أنصار الحكيم.

ويرى الحكيم أن البصرة من حصته، وأن إقالة المحافظ السابق المحسوب على الحكيم بتهم فساد لا تعني إسناد منصب المحافظ إلى كتلة سياسية أخرى.

وتطالب القوى السياسية عمار الحكيم بجلب محافظ البصرة الهارب ماجد النصراوي وإحالته إلى القضاء على خلفية ملفات فساد مالي.

وتقول مصادر سياسية إن الحكيم يهدف إلى الضغط على رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي لغرض الحصول على مزيد من المناصب والدرجات الخاصة، وأن التحشيد للتظاهرات والتلويح باستجواب عبدالمهدي في البرلمان أوراق ضغط على رئيس الوزراء للحصول على مزيد من المكاسب.

من جهة أخرى تحشد كتلة سائرون المرتبطة بزعيم تيار الصدر إلى استجواب وزير المالية فؤاد حسين المقرب من مسعود بارزاني بسبب دفعه أموالا بطرق غير قانونية إلى إقليم كردستان

ووجه النائب المقرب من مقتدى الصدر جواد الموسوي إنذارا من خلال وزارة العدل العراقية إلى وزير المالية فؤاد حسين بضرورة الالتزام بالمادة العاشرة من قانون الموازنة الخاصة بمستحقات كردستان وعدم تحويل أموال إلى حكومة الإقليم خارج النصوص التي أقرها البرلمان.

وهدد الموسوي باستضافة الوزير الكردي وإقالته إذا لم يلتزم بمقررات البرلمان وخاصة أن هناك عددا كافيا من النواب يصوتون على إقالة الوزير.

34 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن