الحلبوسي يفوز في المعركة وغنائمها والشيعية منشغلون بتصفية الحسابات

اخبار العراق: في التعديلات الاخيرة التي قام بها البرلمان عرض الحلبوسي مجموعة قرارات لم يسمح للنواب بمناقشتها، منها الغاء الجمع بين راتبين في قوانين “العدالة الاجتماعية” فقط ولم يقول الغاء جميع الرواتب المزدوجة لماذا !؟

لان الرواتب المزدوجة في العدالة الاجتماعية خاصة بالسجناء السياسيين ورفحاء فقط وهي خاصة بالجنوب والوسط.

وتوجد رواتب مزدوجة خاصة بغير فئات مثل ضحايا الارهاب لم يتطرق اليها الالغاء مثل ضحايا الارهاب وهي خاصة بالمناطق الغربية، بالاضافة الى ادراج الحلبوسي 5 قرارات في حزمة الاصلاحات الاولى تضمن لكل عائلة في الانبار ونينوى وصلاح الدين راتب لايقل عن مليون وربع.

بالاضافة الى تعويض لكل عائلة مئات الملايين وهي كالتالي وبامكانكم الرجوع الى خطابه الاول.

1- تثبيت جميع الصحوات وصرف رواتب مساوية للاجهزة الامنية.
وهنا سيضيفون اسماء كثيرة لم تكن في الصحوات اصلا.

2- تعويض المتضررين من الارهاب.
وهذا سيضمن صرف مئات الملايين لكل من تضرر بيته او اثاثه او سياراته او غيرها وطبعا ستضاف اعداد كبيرة غير حقيقية وتعويضات خيالية .

3- تمرير قانون اعادة النازحين وهذا سيضمن تعويض النازح عن البيت والاثاث والسيارة التي يزعم بانه فقدها.
وهذا سيكون بمئات الملايين وستضاف اعداد وارقام كبيرة .

4- تمرير قانون تعويض المفقودين .
وهذا يعطي حقوق شهيد كاملة لكل من فقد من اهل الموصل او الانبار او صلاح الدين.
حتى وان كان من داعش مع العلم اكثر قتلى داعش ومن خرج الى سوريا منهم مسجلين مفقودين.

5- ارجاع جميع المفصولين من الاجهزة الامنية والدوائر الحكومية وهم بالالاف ممن تركو الجيش والشرطة وسلمو مدنهم الى داعش.

6- تمرير قانون ضحايا الارهاب وهذا يضمن راتب مليون وربع بالاضافة الى تعويض 75 مليون وقطعة ارض او بدل نقدي 60 مليون.
ولنعلم كم الاسماء المقدمة قبل شهرين اعلن عن تدقيق 20 الف معاملة في الرمادي وحدها.

20 الف معاملة مشكوك فيها فقط في الرمادي من غير المعاملات غير المشكوك بها او المنجزة.

ومع هذه القرارات صدرت قرارات اعطاء العاطلين 170 الف واعطاء قطع اراضي وهذه يتشارك فيها جميع العراقيين.

هل علمتم مافعل الحلبوسي وكتلته وكيف وضف التظاهرات التي قام بها الشيعة الفقراء، وحصد من خلالها مكاسب تغني جميع عوائل مناطقهم بدون اشتثناء وتضمن للكثير منهم اكثر من راتب بصمت وهدوء، ولا نبالغ بان هذه الحزمة من القرارات تضمن راتب او راتبين لكل عائلة في هذه المحافظات.

مع تعويض لجميع العوائل تقريبا مبلغ من 100 الى 400 مليون لكل عائلة، وبالمقابل الغا الرواتب المزدوجة للسياسيين ولرفح لولد الخايبة، في الوقت نفسه سياسيينا الذين يدعون انهم شيعة ويحافظون على مكاسب الشيعة مشغولين بحصد المكاسب لهم ولتذهب الشيعة الى الجحيم، ولا نستثني منهم اي حزب او كتلة كلهم خونة حتى لاتظنوا باننا ندعوا لبقائهم.

اما سياسيي اخواننا قاموا بتحشيدنا ضد انفسنا ساعة ضد رفح وساعة ضد السجناء وساعة ضد الاكراد حتى يتفرغوا لسرقة اموالنا وتحويلها لمناطقهم.

هذا غير صرف رواتب ل ٥٥٠ الف عنصر صدامي من اجهزة النظام السابق.
أما الشيعة فحصتهم تصفية الحسابات ليس إلا…….

وكالات

651 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments