الخارجية النيابية: خلافات حادة بين الكتل السياسية على تسمية 75 سفير بعيدا عن المهنية

أخبار العراق: ملف تعيينات أبناء المسؤولين واقاربهم في السفارات العراقية ليس وليد اللحظة، وإنما يعود إلى فترات الحكومات السابقة التي شهدت تعيين أبناء المسؤولين في عدد كبير من السفارات العراقية، منذ تغيير نظام صدام حسين عام 2003 وحتى الآن.

وكشف عضو لجنة العلاقات النيابية  مختار الموسوي في تصريح صحفي ، الأربعاء 3 اذار 2021، عن خلافات حادة على توزيع وتسمية 75 سفير عراقي بين الكتل السياسية والمحاصصة بينهم، ومبيناً، ان صراعات سياسية تجري الان حول توزيع السفراء بعيدا عن المهنية ومعيار الوطنية.

واضاف ان الصرعات تجري بين الكتل ووزارة الخارجية حول تسمية قائمة بأكثر من 75 سفير جديد للعراق بدول العالم، مشيرا الى ان 35 سفير منهم محاصصة بين الكتل وعلى اساس المحسوبيات والاخرين تسميهم وزارة الخارجية، وموضحاً، ان تسميات الكتل للسفراء بعيدة كل البعد عن اختيار من يمثل العراق وانما وفق الانتماءات.

ووفقاً للتقارير المراقبين فإن ملف تعيينات أبناء وأقارب المسؤولين العراقيين ذوي الحظوة في السفارات يعتبر من أحد أهم ملفات الفساد.

وحصلت اخبار العراق، الخميس 31 كانون الثاني 2021، على وثائق تتضمن اسماء مرشحي الكتل السياسية لمناصب سفراء العراق في مختلف دول العالم

وأظهرت الوثائق المسربة اسماء نواب سابقين و ابناء سياسيين بارزين و اخوة لهم فضلا عن اقاربهم.

ومن بين الاسماء المرشحة يزن أبن النائب السابق مشعان الجبوري و عبد الباسط ابن رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني، وليث الصدر ابن خال الحكيم و زوج اخته فضلا عن النائبتين السابقتين أشواق الجاف و فيان دخيل.

وقال الباحث في الشأن العراقي يحيى الكبيسي: مراجعة اسماء مرشحي الاحزاب السياسية لمنصب سفير في وزارة الخارجية تكشف عن تحكم العلاقات القرابية ، والزبائنية ، بهذه الترشيحات من دون اي معيار اخر!.

وكان النائب، عادل نوري، قد اتهم في وقت سابق وزير الخارجية السابق ابراهيم الجعفري، بتعيين ابنته وزوجها بصفة دبلوماسيين بسفارة العراق في لندن. وكانا يحملان الجنسية البريطانية ويعيشان في لندن.

وقالت مصادر لـ اخبار العراق، ان نجل مدير هيئة الحج والعمرة السابق، خالد العطية، كان موظفا في السفارة العراقية بالعاصمة البريطانية، كما أن نجل وزير التخطيط الأسبق علي بابان وابنة القيادي في حزب الدعوة ونائب رئيس الجمهورية الأسبق خضير الخزاعي تم تعيينهما في سفارة العراق بالعاصمة الكندية.

وأضافت المصادر أن نجل شقيق رئيس إقليم كردستان السابق، مسعود بارزاني، كان سفيراً للعراق في ايطاليا.

وتابعت المصادر أن خال زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم، أيضاً عمل سفيراً للعراق في الفاتيكان، أما شقيق القيادي في الحزب الاسلامي عبد الكريم السامرائي فكان سفيراً في إحدى الدول العربية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

76 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments