الدنمارك: قواتنا ستعود إلى قاعدة عين الاسد في الأول من مارس المقبل

اخبار العراق: أعلنت الدنمارك، الاثنين، أنها ستعيد أفرادها العسكريين إلى العراق، في بداية مارس/ آذار المقبل.

وقال وزير الدفاع الدنماركي، ترين برامسن، اليوم الاثنين، إن بلاده سترسل أفرادها العسكريين إلى قاعدة عين الأسد العراقية في الأول من مارس/ آذار، بعد أن نقلتهم الشهر الماضي، مؤقتا، إلى الكويت بسبب مخاوف أمنية، وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

وكان لدى الدنمارك حوالي 130 فردا متمركزين في قاعدة عين الأسد كجزء من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم “داعش” في العراق وسوريا.

وكانت الدنمارك قد أعلنت، في 8 يناير/ كانون الثاني، إنها ستنقل مؤقتا بعض أفرادها العسكريين المتمركزين في قاعدة عين الأسد العراقية وبغداد إلى الكويت لأسباب أمنية في أعقاب هجوم صاروخي إيراني على القاعدة.

وقال رئيسة وزراء الدنمارك، مته فريدريكسن، إن ما بين 30 و40 شخصا من أكثر من 130 عسكريا سيبقون في القاعدة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

وقالت القوات المسلحة الدنماركية، في وقتها، إن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق لم يسفر عن مقتل أو إصابة أي جنود دنماركيين.
 

 

201 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments