الرواتب الخرافية للمسؤولين ياعبدالمهدي.. ماذا فعلت بشأن ذلك

اخبار العراق: هذا العنوان ملأ الصحف والقنوات ومواقع التواصل الأجتماعي قبل أشهر وأستبشر حينها الشعب العراقي خيرا وكان العنوان هو :-
عبد المهدي يكشف رواتب المسؤولين والوزراء والنواب بالأرقام.

فعندما سمحت عبد المهدي بنشر رواتب المسؤولين يفترض بك ان تقوم بالعلاج …. وكان سياق التقرير كالآتي دون تحريف منا :-

اصدر مجلس الوزراء العراقي قرارا برفع السرية عن تقرير لديوان الرقابة حول فروقات رواتب المسؤولين.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان، ان رئيس الوزراء عبد المهدي اطلع مجلس الوزراء على تقرير لديوان الرقابة المالية عن الفروقات في الرواتب التقاعدية لرؤساء الجمهورية واعضاء مجلس الحكم ومجلس النواب والوزراء، مشيرا الى انه وجه برفع السرية عنه تأكيدا لمبدأ الشفافية وبتسديد المسؤولين مابذمتهم من مبالغ مالية وتدقيق التقرير.

وقال مصدر مقرب من الحكومة ان رواتب المسؤولين على النحو التالي:-

1-رئيس الجمهورية 50 مليون دينار اضافة الى 40 مليون بدلات وضيافات!.
2-نائب رئيس الجمهورية 40 مليون و 20 مليون بدلات وضيافات!
3-رئيس مجلس الوزراء ونوابه 40 مليون و 20 مليون بدلات وضيافات!
4-رئيس مجلس النواب ونوابه 35 مليون و 20 مليون بدلات وضيافات!
5-اعضاء مجلس النواب 15 مليون و 10 مليون بدلات وضيافات!
6-الوزراء 20 مليون و 15 مليون بدلات وضيافات!.

فليطلع ابناء الشعب العراقي على ألطريقه ألمنظمه للاستحواذ على المال العام بطريقة لم تحصل في جميع دول العالم التي تُمارس الديموقراطية !!!!!..

ونحن نزيد على ذلك :-
هناك نثرية مجحفة بحقوق الشعب وعبارة عن نهب وسلب مبرمج ومبوّب لصالح رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس النواب ومنذ 15 عاماً على التوالي ويجب استرجاعها لخزينة الدولة لكي نعالج بها ملف بطالة الشياب ….والنثرية السرقة هي :-

1- تخصيص ميزانية غير شرعية تسمى “نثرية” مبلغها 3 مليار ونصف دينار متوزعة لصالح الرئاسات الثلاث ..وهناك لقاء متلفز مع رئيس الحكومة عبد المهدي قبل توليه رئاسة الحكومة .. يعترف بذلك بلسانه.

2- هناك أفواج وألوية كاملة تحرس الرئاسات الثلاث وأحسبوا معنا كم ميزانية تلك الألوية من (الرواتب،والمخصصات ، والمحروقات، والآليات، وورش التصليح، وقطع الغيار، والأعتدة، والسيارات، والأسلحة والغذاء والشراب)……!؟وعلى ماذا ؟ فهناك رئاسات ثلاث لم تحتك بالناس، ولَم تنزل للشارع، ولَم تلتقي بالشعب (اذن على ماذا تأسيس هذه الدولة الخرافية داخل الدولة..ولماذا تسرق خزينة الشعب !؟)

3- هناك مئات المستشارين ( الذين لا يُستشارون ) في الرئاسات الثلاث والذين تغدق عليهم رواتب ومخصصات وسيارات وحمايات وسكن وهم فقط جالسين ببيوتهم او يذهبون ويعودون دون عمل ولا يُستشارون وأغلبهم وزراء ونواب ومدراء وساسة سابقين !!

والنكتة :-
مئات المستشارين والدول من ازمةٍ لأخرى، ومن فشل لآخر، ومن نفق مظلم لآخر …وهذا يدل ان الفشل منجذب للفشل…او ان هذه الجيوش من المستشارين بطالة مقنعة وسرقة لخزينة الدولة بتبويب غير شرعي تغطي عليها الرئاسات الثلاث ويجب محاسبة الرئاسات الثلاث وارجاع الأموال المنهوبة !!.

وعندما تصل الامور لمعالجة البطالة وتعيين الشباب الخريجين والعاطلين عن العمل تصرخ الحكومة ان الدولة مفلسة والميزانية خاوية …عجيب …!!.

وعندما تصل الامور للمطالبة بالحقوق للشعب ولشرائح المهمشين والمظلومين والمحرومين وتخرج الناس للمطالبة بالحقوق يتعرضون للأختراق من جهات مخربة ومعادية لتشويه مظاهراتهم .. ومن ثم يعتقلون ويخطفون وتتم المعالجة من خلال الرصاص والقتل والترويع.

فهل أصبح في العراق عُرفاً عند الحكومات العراقية المتعاقبة لا أصلاح الا بالدم وإزهاق الأرواح !!.؟

وكالات

918 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments