عدنان الزرفي

الزرفي يعوّل على نواب ينشقون عن كتلهم المعارضة للتكليف

اخبار العراق: يلوح تحالف الفتح باللجوء الى المعارضة البرلمانية في حال تمرير الحكومة الانتقالية برئاسة المكلف عدنان الزرفي، فيما أبغت مصادر نيابية المسلة ان هناك احتمال شبه مؤكد في ان بعض النواب سوف يتجاوزون مواقف كتلهم الرافضة للزرفي، بالتصويت لصالح تمرير التكليف.

ويتطلب تمرير الحكومة الجديدة داخل البرلمان يتطلب وفقا للدستور أغلبية النصف زائدا واحدا، بمعنى أن رئيس الوزراء المكلف، عدنان الزرفي، سيحتاج إلى 166 نائبا من أصل 329 نائبا هو مجموع مقاعد البرلمان.

ويبدو ان الزرفي يعول على النواب الذين سوف ينشقون على كتلهم بالتصويت له في الجلسة البرلمانية الحاسمة، ما دفعه الى الإعلان، الأحد، تقديمه طلبا رسميا لمجلس النواب، لتحديد موعد الجلسة الاستثنائية، للتصويت على كابينته الحكومية والمنهاج الوزاري.

وقال النائب عن تحالف الفتح، حسن شاكر عودة، في تصريح، ان تحالفه لوح بالذهاب إلى المعارضة في حال تمرير رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، خلال جلسة البرلمان المقبلة، مضيفا ان تحالفه لم يتخوف من الذهاب إلى المعارضة في حال تمرير الزرفي داخل قبة البرلمان.

وأعلن تحالف النصر، الاحد، بأن اكثر من 200 نائب تعهدوا بحضور الجلسة الاستثنائية، والتصويت على تمرير الحكومة، فيما أفادت مصادر، ان الزرفي لم يحظ بمقبولية أغلب القوى السياسية.

وقالت المصادر ان المكونين الكردي والسني اختارت التريث لحين التأكد من موقف الأغلبية الشيعية.

واشارت الكتل الكردية والسنية بأنها لن توافق على تمرير الزرفي اذا لم توافق عليه الكتل الشيعية.

وأفاد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، طه حمه أمين، ان القوى الكردية بانتظار ما تؤول إليه مشاورات الكتل الشيعية فيما بينها للخروج بتوافق حول شخصية المكلف ودعمه ليكون رئيسا للوزراء وبعدها المضي بالخطوات الأخرى التي من شأنها الخروج من الأزمة الحالية.

وتزايد احتمال فشل رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي في مهمته بتشكيل حكومة جديدة في العراق، بعدما أعلنت كتل سياسية شيعية عدة رفضها لتسميته.

109 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments