السلطة الاتحادية تضع يدها على ثلاثة اماكن لتهريب النفط في ميسان

أخبار العراق: أعلنت خلية الإعلام الأمني، الأربعاء 14 تشرين الأول 2020 ، العثور على ثلاثة اماكن لتهريب النفط الخام في محافظة ميسان.

وذكرت الخلية في بيان ورد لـ اخبار العراق: أنه بتوجيه من قيادة العمليات المشتركة، ووفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة من فرقة الرد السريع، من العثور على ثلاثة اماكن لتهريب النفط الخام في منطقة البازركان محافظة ميسان.

وأضافت أن القوة المنفذة للواجب عثرت على ٣ خراطيم مربوطة على الانبوب الخاص بالتصدير الى محافظة البصرة، كما جرى التنسيق مع الجهات المختصة في وزارة النفط لغلق تلك الفتحات.

واكدت مصادر مطلعة لـ اخبار العراق، على ان مجاميع مسلحة تابعة لجهات سياسية تقوم بتهريب النفط عبر منافذ عديدة.

وقال مراقبون لـ اخبار العراق: ان مع انخفاض اسعار النفط العالمية تتزايد عمليات تهريب النفط وابرزها التهريب عن طريق الاقليم حيث تسبب بانهيار الاقتصاد العراقي، بحسب ما وصفه المختصون.

وفي ذات الصدد كشفت صحيفة أسكتلندية، السبت 10 تشرين الاول 2020، أن القوات الامنية اعتقلت رجلا ينتمي لعصابة للتهريب بالاقليم كان قد نجا قبل أشهر من حادثة إطلاق نار، وذهب للعراق لتصفية حسابه مع الشخص المسؤول عن ذلك.

وقالت صحيفة ديلي ريكورد: إن شخصا يدعى كامران خضر اعتقل في السليمانية بتهمة حيازة السلاح أثناء محاولته لقاء الشخص الذي أمر بتنفيذ عملية اغتياله.

وذكرت الصحيفة أن خضر تواصل مع الشخص المسؤول عن محاولة قتله، حيث طلب منه الأخير المجيء للعراق، توجه كامران خضر وزميل له إلى إقليم كردستان لعقد الاجتماع، وقبل انعقاده تمكنت القوات الامنية من اعتقاله مع رفيقه وشخصين آخرين.

وفي وقت سابق كشف النائب عن تحالف عراقيون حسن الجنابي، الاربعاء 3 ايلول 2020، عن تلقي العراق ضررا وخسائر تقدر بأكثر من 128 مليار دولار جراء تجاوز اقليم كردستان على ابار النفط وعدم التزاماتها بصادرات النفط.

وقال الجنابي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق، ان اقليم كردستان تلقى عدة عروض من الحكومة المركزية منذ تولي رئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي ولغاية الان مقابل التزامه بالصادرات النفطية مع بغداد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

310 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments