الشبوط يمارس الابتزاز من جديد ويصف الكاظمي بالدكتاتور.. ومتابعون: نريد دكتاتورا ينقذنا من بطش الأحزاب

أخبار العراق: بعد التغييرات التي امر بها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في مناصب مهمة بالدولة، لاقت هجمات وانتقادات من جهات سياسية متضررة، كانت تطمح للوصول الى احدى المناصب بحكومة الكاظمي، مراقبون اكدوا لـ اخبار العراق، على ان الشبوط يحاول تكرار السيناريو المعتاد لابتزاز الكاظمي والضغط عليه واصفاً اياه “بالدكتاتور”.

و كتب رئيس شبكة الاعلام الاسبق محمد الشبوط في تدوينة على حسابه بالفيسبوك رصدتها اخبار العراق، الاربعاء 16 ايلول 2020، قال فيها: الدكتاتور يبدأ صغيرا ثم يستفحل امره ما لم يتم التصدي له مبكرا وبقوة، قاصدا الكاظمي.

وكانت مصادر مطلعة، قالت في وقت سابق، ان الشبوط قدم نفسه الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي طمعا في منصب وعندما ادرك ان الكاظمي لا يعير له اي اهمية تغيرت لهجته واخذ ينتقده بشده.

وعرف عن الشبوط الشبوط بفساده المالي والإداري، وكذلك الاخلافي في فترة شغله منصب رئيس شبكة الاعلام العراقي. .

وحاول الشبوط استغلال منصبه السابق في نشر مقالات مسيسة ضد رئيس الوزراء بدفع من جهات سياسية يرتبط بها، لكن ادارة الصباح رفضت النشر.

وتفاعل النشطاء حول التدوينة، وتوالت التعليقات:

خالد شهيد: نحن نريد دكتاتور يخلصنا من هذه الاحزاب كما قال المثل “اللي يشوف الموت يرضى بالصخونة” الاحزاب خلونا نتمنى الف دكتاتور ولا هذا اللي صار بينا.

هيثم عجمي: دكتاتور عادل افضل ومطلوب لحل مشاكل العراق.

عباس الموسوي: تتهمون وتنتقدون هذا وذاك وماذا عن ماضيكم البائس؟، الاموال التي سرقتموها من جيوب الفقراء هي بحسب رأيي ابخس من الدكتاتورية.

علاء العراقي: حكمتم عليه من اشهر فقط من استلامه دولة منهارة بسبب اعمالكم التخريبية كان همكم الوحيد هي الاموال، اما عن همك يا شبوط فهو معروف استغليت منصبك لابتزاز النساء وسرقة الاموال.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

101 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments