الشعب يسأل: وين الدولة..؟

اخبار العراق: منذ شهرين والعصابات تجوب مدن الوسط والجنوب ليلا ونهارا.. تقتل، وتنهب، وتحرق ممتلكات عامة وخاصة، وتقطع الطرق والجسور، وتغلق المؤسسات، وتمنع المواطنين قسريا من التعليم والعمل والتنقل… وبدون رادع، والناس تسأل: وين الدولة؟

نخب المجتمع من أساتذة جامعات، ومدرسين، واطباء، وكفاءات مختلفة، ورجال دين، ومجاهدين يهانون أمام مؤسساتهم وبيوتهم وفي الشوارع ويعتدى عليهم، ويقفون أذلاء بلا حول ولاقوة يتساءلون: وين الدولة؟

ناشطون يغتالون أو يختفون، وجنود يخطفون وتمزق اجسادهم، وطفل يقتل ويسحل ويعلق على عمود في وضح النهار، ولا أحد يوقف هذا الارهاب، والعراقيون يتساءلون بذهول: وين الدولة؟

حين تتخلى الدولة عن فرض القانون، وحفظ الأمن والنظام، تسقط هيبتها، ويتحول الوطن الى غابة، لاحرمة فيها لنفس أو مال او اعراض أو مقدسات أو أي قيم انسانية وأخلاقية.. ويصبح الجميع يبحث عمن يحميه، فإن لم يجد دولة قدم فروض الطاعة والولاء للمخربين والمجرمين ليأمن شرهم، ولن يتردد أن يكون جزء من مشروعهم طالما أباحته الدولة لهم!

إن مازال في العراق رئيس دولة، ورئيس برلمان، فليجيبوا الشعب: وين الدولة؟

وكالات

344 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments