الصدر يحذر عبد المهدي من الانحياز لصالح أطراف سياسية .. هل هي اشارة ازاحة رئيس الوزراء

اخبار العراق: وجّه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، أربع نقاط كـ”نصائح أخوية” إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وفيما أشار إلى عدم رؤيته أي تقدم بملف مكافحة الفساد على الإطلاق، أكد أن الشعب تضرر كثيراً وما عاد الصبر على ذلك أمراً هيناً.

وقال الصدر في تغريدة على موقعه في “تويتر”، إن “أموراً مهمة أوجهها لرئيس مجلس الوزراء كنصيحة أخوية ينتفع بها في عمله، وهي مطالب شعبية نادت بها المرجعية والشعب معاً.. وأنا له من الناصحين”.

وأضاف أن “النقطة الاولى هي الالتزام الكامل بالاستقلالية وعدم الميول لطرف دون آخر، وإلا سيكون الانحراف عن الاستقلالية بمثابة بناء جديد للدولة العميقة”.

وأوضح الصدر، أن “النقطة الثانية هي ملف الخدمات فلا زال متلكئاً ويكاد أن يكون معدوماً، فنرجوا من رئيس الوزراء السعي الحثيث والملموس لتفعيل الخدمات فقد تضرر الشعب كثيراً وما عاد الصبر على ذلك أمراً هيناً”.

وأوضح أن “النقطة الثالثة هي: لم نرَ أي تقدم بملف مكافحة الفساد على الإطلاق إلا اللمم، وهذا السكوت يكاد أن يكون إذناً بالفساد، فإذا صدق ذلك فسيصب علينا البلاء صباً، ولات حين مناص”.

وتابع الصدر أن “النقطة الرابعة هي: الحفاظ على هيبة الدولة ومؤسساتها الأمنية واستقلالية القرار العراقي، وعدم التردد في معاقبة من يعمل على إضعاف الأجهزة الامنية ومعاقبة ذوي الانتماءات ليكون العراق ذا سيادة كاملة”.

وكالات

562 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments