الصيف يكشف فشل سائرون بإدارة وزارة الكهرباء.. وشركات الخصخصة تسرق المناطق الفقيرة

أخبار العراق: صيف العراق كشف فشل سائرون في ادارة وزارة الكهرباء والمتمثلة في وزيرها، ماجد حنتوش، في توفير الطاقة اللازمة رغم تصريحات المسؤولين قبل موسم الصيف بأن المواطن سيشهد زيادة بساعات التجهيز والحقيقة أن الكلام يتكرر منذ 17 عاما ويبدو أن هذه العبارة يتسلمها كل وزير في حقيبته من الوزير السابق.

الكهرباء ووزيرها اختفوا في هذه الأيام وكذلك اختفت تصريحاتهم لأنهم يعلمون أن الغضب الشعبي قد يجتاح وزاراتهم.

وفي محاولة من قبل سائرون للخروج من ازمة الفشل فقد سعت بكيف المرشح السابق للانتخابات عن سائرون والمستشار  حاليا، رعد الحارس بوضع حلول للأزمة، والحارس كما تؤكد هيئة النزاهة أنه رافق أكثر وزراء الكهرباء في مراحل متعددة ولم ينجح في عمله، بل إنه من أدوات الفساد في الوزارة وحسب تصريحات النزاهة النيابية.

مختصون يؤكدون، أن وزارة الكهرباء كانت وما زالت بيئة رافضة لأي شركة استثمارية تسعى لإعمار الكهرباء بسبب الرشاوى والعمولات، وهي المسؤولة عن رفض عرض شركة سيمنس لتطوير الكهرباء، كما أن نظام شركات خصخصة الجباية التي ابتدعها الوزير الأسبق وراء سرقة كهرباء المناطق الفقيرة وإعطائها لمناطق الخصخصة، علما أن تلك الشركات مدينة للوزارة ولا تدفع ما بذمتها.

ويقول المختص بالشأن الاقتصادي جاسم الطائي في تصريح صحفي، إن الكهرباء أزمة كل عام منذ سنين نتيجة الفساد في وزارتها والتي ابتلعت أكثر من 40 مليار دولار كموازنة استثمارية، فضلا عن مليارات أخرى كرواتب لموظفيها والنتيجة معاناة للمواطن مع بداية كل صيف، ملفات الفساد كثيرة أبطالها الهيئات الاقتصادية للتيارات وبعض الاحزاب والكتل السياسية المسيطرة على الوزارات الخدمية ومن بينها وزراء الكهرباء ووكلاؤها الوزارة إلى أصغر عامل في محطات التوزيع الذي يتلاعب بتوزيع الكهرباء لمن يدفع أكثر .

وتابع الطائي: شركات الخصخصة سيئة السمعة ما زالت تتحمل أوزار جزء كبير من الأزمة في بغداد جراء تواطؤ العاملين في الوزارة مع تلك الشركات من خلال تحويل كهرباء المناطق الفقيرة إلى رقعات عمل شركات الخصخصة في مناطق زيونة والسيدية وجانب الكرخ وغيرها من المناطق والوزارة اليوم تسعى للحصول على أموال أخرى لابتلاعها من قبل جيوب الفاسدين ولا يوجد تحسن في توليدها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

111 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments