العراقيون يحتفلون في مكان تفجير الكرادة بعد اعتقال الارهابي المنفذ له

أخبار العراق: انطلقت الاحتفالات العفوية في شوارع الكرادة ببغداد بعد اعلان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن اعتقال العقل المدبر للتفجير الذي استهدف مجمعي الليث وهادي سنتر التجاريين في الكرادة عام 2016، وأوقع مئات القتلى والجرحى.

واظهرت صور حصل عليها ( اخبار العراق)، العراقيون المبتهجون في شوارع الكرادة وهم يوقدون الشموع في مكان التفجير بعد اعتقال الارهابي المنفذ له.
وخرج العراقيون المبتهجون إلى شوارع منطقة الكرادة

وهنأ المواطنون بعضهم البعض، بينما أطلق آخرون ابواق السيارات و الالعاب النارية في الهواء ابتهاجا.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد اكد في وقت لاحق من اليوم، ، اعتقال المسؤول عن تفجير الكرادة الذي وقع في 2016 أوودى بحياة المئات.

وكتب الكاظمي في تدوينة على تويتر، تابعها اخبار العراق : بعد أكثر من خمس سنوات على جريمة تفجير الكرادة التي أدمت قلوب العراقيين، نجحت قواتنا البطلة، بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، في اعتقال الإرهابي غزوان الزوبعي، الملقب بـ (أبو عبيدة بغداد)، المسؤول عن هذه الجريمة وجرائم أخرى.

من جانبه، قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، في بيان ورد لـ اخبار العراق، إن الأبطال في جهاز المخابرات الوطني وبعملية بطولية استخبارية معقدة، تمكنوا، من القاء القبض على المتهم (غزوان الزوبعي) الملقب بـ(ابو عبيدة بغداد)، في احدى الدول وهو من أبرز المطلوبين للقضاء العراقي.

وكان الزوبعي البالغ من العمر 29 عامًا من مقاتلي القاعدة عندما سجنه الأمريكيون في العراق في سجن كروبر حتى عام 2008، ثم هرب من سجن أبو غريب عام 2013، وانضم إلى تنظيم داعش بعد ذلك.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

123 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments