العراقيون ينتظرون من إجتماع الحنانة اختراق الجمود السياسي نحو تشكيل الحكومة

أخبار العراق: كشف الاطار التنسيقي، الاثنين 6 كانون الاول 2021، عن هدف اجتماع قادة الإطار مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء القادم، فيما ربط قيادي في التيار الصدري تشكيل هذه اللجان بنتائج الاجتماع مع الصدر.

وقال القيادي في ائتلاف النصر، فلاح الخفاجي، ان (اجتماع يوم غد الثلاثاء في الحنانة بين قادة الاطار التنسيقي والصدر، سوف يشهد تشكيل لجان مشتركة بين الإطار والتيار الصدري).

وأضاف الخفاجي ان اللجان المشتركة بين التيار الصدري والإطار التنسيقي، ستكون على أكثر من فرع، وكل فرع سيكون مخصص لقضية محددة، وهدف هذه اللجان الإسراع في حل كافة الخلافات والاختلافات على القضايا السياسية والانتخابية، كما هذه اللجان ستكون مسؤولة ايضا عن حوارات ومفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة.

بينما قال القيادي في التيار الصدري عصام حسين، إن اجتماع قادة الاطار التنسيقي مع الصدر في الحنانة، يأتي بهدف إقناع زعيم التيار الصدري بالتوافق معهم بشأن اختيار رئيس الوزراء المقبل وتشكيل الحكومة الجديدة.

واضاف حسين أن تشكيل لجان مشتركة بين التيار الصدري وقوى الإطار التنسيقي، سوف يعتمد على نتائج اجتماعات الصدر مع قادة الإطار.

وذكرت مصادر مقرّبة من التيار الصدري، أن الأمور باتت مهيأة لتسلم التيار الحكومة أكثر من أي وقت مضى، مشيرا الى ان اللقاءات مع الاطار التنسيقي ليست بهدف تقديم التنازلات، بل من أجل ايصال رسائل إليه بأننا لسنا مع تشتت المكون، لكننا نريد أن نشكل اغلبية وطنية تتجاوز الطائفية.

وتفيد تحليلات بأن التيار الصدري ورغم قربه من تشكيل الحكومة، فأن تحالفه مع قوى سنية وكردية لا يكفي لتمرير مشروعه بالاغلبية في مجلس النواب، بل يحتاج إلى داعمين من داخل الاطار التنسيقي.

وتستمر جماعات الإطار التنسيقي في المسار الاحتجاجي لفرض شروطها في الاستحقاق الحكومي المقبل.

وينظر العراقيون الى صراع الاحزاب السياسية على انه مضيعة للوقت والجهد، في وقت يأملون فيه تشكيل حكومة قادرة على توفير الخدمات وتعديل المسارات، والقضاء على الفساد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

111 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments