العراق يخسر اكثر من 60 مليار شهريًا بسبب تهريب الإنترنت.. لمن تذهب الأموال؟

اخبار العراق: حذرت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم، من استمرار عمليات تهريب سعات الإنترنت إلى خارج العراق، لافتةً إلى أن العراق يخسر 2 مليون دولار يوميًا، فيما كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، الثلاثاء، 23 تموز 2019، ان ملف تهريب سعات الانترنت هو ملف متشعب ومعلوم للجميع يقابله صمت غريب من قبل الحكومة دون اتخاذ أي اجراءت رادعة تجاه اولئك الفاسدين ، مشيرا الى ان بعض الاطراف توافقت فيما بينها على قضايا التهريب والسرقة لثروات الشعب وخدماته ومن بينها خدمات الانترنت.

قالت سميسم في تصريحات صحفية تابعها “اخبار العراق”، أن “استمرار عمليات تهريب سعات الإنترنت إلى خارج العراق، يعني استمرار دمار الاقتصاد العراقي، وخسارة البلاد ملايين الدولارات شهريًا، مشدّدة على “ضرورة وضع آليات حازمة وصارمة لمنع هذه العمليات”.

أشارت الخبيرة الاقتصادية إلى أنه “مع شديد الأسف أن البعض لا يعرف خطورة عمليات تهريب سعات الإنترنت إلى خارج العراق، فهناك تقارير تؤكد أن العراق يخسر ما يقارب (2) مليون دولار يوميًا بسبب هذه العمليات، لافتةً إلى أن “هذه الأموال تذهب إلى جهات سياسية متنفذة، هي من تقوم بتلك العمليات”.

وقال الصيادي في تصريح صحفي ان “ملف تهريب سعات الانترنت من قبل الفاسدين هي قضية متشعبة ومعروفة للجميع ولايمكن اخفاؤها او التغاضي عنها”، مبينا انه “للاسف الشديد فان بعض الاطراف السياسية توافقت فيما بينها على قضية التهريب والسرقة من خلال الرشاوي وتغطية هذا السارق من قبل السارق الاخر واعطاء اموال لهذا الحزب او ذاك ودعم هذه الشخصية لتكون غطاء لهم على حساب خصومهم في معادلة خطيرة دفع ثمنها المواطن البسيط”.

واكد الصيادي ان “الدولة العراقية اليوم هي عبارة عن دولة مسروقة من قبل بعض الكتل السياسية وهنالك ارادة لايقاف دور المعرفة والتقدم والتكنلوجيا والتي وصلت الى حد سرقة سعات الانترنت من قبل بعض الفاسدين يقابلها صمت غريب من قبل الحكومة دون اتخاذ أي اجراءت رادعة تجاه اؤلئك الفاسدين”.

وكشفت هيأة النزاهة، الخميس 11 تموز 2019، عن إحباط عملية تهريب سعات إنترنيت في محافظة نينوى بالمناطق الحدودية بين العراق وسوريا.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيأة في بيان، أنه “بالتعاون مع هيأة الإعلام والاتصالات وجهات إنفاذ القانون بالمحافظة، الذي انتقل إلى ناحية ربيعة، تمكنت مفارز الهيأة، من ضبط متهم بتهريب سعات إنترنيت في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا خلافا للقانون”.

فيما كشف المجلس الاعلى لمكافحة الفساد في العراق، الثلاثاء، 9 تموز 2019، عن وجود مافيات متخصصة تقوم بتهريب سعات الإنترنت، فيما المح الى وجود تواطئ من قبل موظفي وزارة الإتصالات بهذا الشأن.

وقال العضو المراقب في المجلس سعيد موسى، ان “قضية تهريب سعات الأنترنيت من اوليات عمل مجلس مكافحة الفساد، كما ان تهريب سعات الأنترنيت، فيه مكاسب مالية كبيرة”.

تهريب السعات فضلا عن سوء الخدمة، دفع النائب عن تحالف الفتح النيابية عامر الفايز، الخميس 4 تموز 2019، الى الكشف  وجود توجه نيابي لسحب الثقة عن وزير الاتصالات نعيم الربيعي .

اخبار العراق

490 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments