العراق يفقد 400 ميكا واط من الكهرباء بسبب تكرار الاستهدافات الارهابية

أخبار العراق:قال عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية أمجد العقابي، الاحد 2 أيار 2021، ان تكرار العمليات الارهابية في استهداف أبراج نقل الطاقة الكهربائية يتسبب بفقدان 400 ميكا واط اسبوعياً.

وقال العقابي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق انه يوم أمس تم تفجير ٣ أبراج ( ٢٥٣ ، ٢٥٤ و ٢٥٥ )  في محافظة ديالى منطقة كباشي على خط ديالى – ميرساد ٤٠٠ ك .ف المستورد من الجمهورية الايرانية، كما انه و قبل اسبوع ايضاً تم تفجير برجين على نفس الخط، مبينا ان تلك الهجمات تسببت بفقدان 400 ميكا واط من الطاقة ما اثر سلبا على ساعات التجهيز للمواطنين.

ويقف تحالف بين الارهاب ومجموعة من الشخصيات المسيطرة على أراضي زراعية وراء الهجمات المتكررة على ابراج الطاقة والتي تصل احيانا تكلفة إصلاح البرج الواحد إلى اكثر من 20 مليون دينار.

ويكسب الإرهاب من ضرب خطوط الكهرباء إغراق المدن بالظلام وتهريب عناصره أو شن هجمات إرهابية، بينما تحصل عشائر ومزارعين بتخريب الابراج على امتيازات وتعويضات بمبالغ تصل احيانا الى نحو 50 مليار دينار. وتتسبب عمليات الإضرار بابراج الكهرباء بخسائر آلاف الميغاواطات والتي قد تغذي لوحدها محافظة كبيرة مثل البصرة.

وتقول مصادر مطلعة ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي امر باعتقال أحد سكان منطقة الراشدية، شمالي بغداد، بسبب اسقاط برج للطاقة. وانفجرت عبوة ناسفة، مطلع الاسبوع الحالي، على أحد أبراج نقل الطاقة الكهربائية في منطقة الراشدية في بغداد ما تسبب باضرار كبيرة بالبرج الناقل.

أضخم قيمة تعويض

وفي الأعوام بين 2006 و2010 حصل مسؤول كبير في الدولة على تعويضات وصلت الى نحو 50 مليار دينار، بسبب مرور ابراج الطاقة في أراض يسيطر عليها هو واقاربه في أطراف بغداد.

وبحسب تسريبات فان قيمة مجموع الأراضي التي مرت فيها الأبراج لا تزيد عن المليار دينار في أحسن الاحوال.

ابتزاز الحكومة

ويطلب بعض السكان القريبين الحصول على تعيينات لافراد اسرته مقابل حماية البرج رغم وجود البرج في مناطق تابعة للدولة!

ويضيف المصدر ان تعويضات الاراضي الزراعية الصرفة (طابو) التي تنصب فيها ابراج تصل الى 250 مليون دينار على البرج الواحد، بينما التعويضات تكون اقل في اراضي العقود.

ويتابع المصدر أنه احيانا تضطر وزارة الكهرباء الى حرف مسار نصب الابراج لكي تتجنب الدخول في الأراضي الزراعية الصرفة الى المؤجرة بعقود لتقليل حجم التعويضات.

ومن المفترض ان العقود الزراعية هي أراضي تابعة للدولة تمنح للاشخاص لغرض الزراعة وليس الاستملاك.

جماعات التخريب

واستخدم يحيى رسول، المتحدث العسكري باسم الحكومة، عبارة جماعات خارجة عن القانون في وصف المسؤولين عن اسقاط ابراج جرف الصخر، بحسب ما نقلته وسائل اعلام محلية.

وكانت اصوات انفجارات قد سمعت في قضاء المسيب القريبة من الجرف في كانون الثاني الماضي، فيما قالت الحكومة إنه هجوم بـعبوات ضد ابراج الطاقة.

وتزامن مع هجمات مماثلة جرت في مناطق اخرى في شمال بغداد، تسببت بانهيار ابراج الكهرباء في 3 محافظات وهي: الانبار، ديالى، وكركوك. ويعتقد مسؤولون ان داعش يقوم بأعمال تخريبة لضمان تنفيذ هجماته في مدن مظلمة بعد تعطيل الطاقة الكهربائية، فضلا عن تهريب عناصره في تلك الاجواء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

83 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments