العراق ينقسم بين رئيس وزراء رسمي وآخر شعبي اختاره المتظاهرون

اخبار العراق: اجمع المتظاهرون في مدن العراق على ترشيح علاء الركابي لرئاسة الوزراء بعد اجتماع ممثلي ساحات اعتصام العراق. وبذلك يكون للعراق رئيسا وزراء رسمي، هو محمد علاوي وشعبي هو علاء الركابي.

اخبار العراق ينشر نص البيان:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰ.نِ الرَّحِيمِ

((قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ * قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ))

ايها الشعب العراقي الساعي الى حياة كريمة وعيش رغيد.

بعد ان نوهنا لكم بان هناك خبر مفرح سيعلن قريبا، هانحن الان نعلنه على مسامعكم آملين منكم مساندتنا في تحقيقه.

بعد ان القينا الحجة على من بيدهم السلطة في تقديم مرشح لرئاسة الوزراء حسب مواصفات طبيعية ابرزها ان يكون شخصية غير جدلية. فقاموا بترشيح احدى الشخصيات الجدلية والمخالف لمعظم المواصفات المطلوبة. وبعد ان اثبتنا عدم مقدرة الطبقة السياسية في تقديم مرشح مناسب فقد قررنا نحن ابناء الشعب الثائر تقديم مرشحنا الذي كان له الاثر البالغ في مقارعة الفساد من خلال ماقدمه خلال الحراك الشعبي المستمر حتى هذه اللحظة. وبعد التنسيق مع جميع سوح التظاهر في المحافظات اتفقت الاغلبية منها على ترشيح الدكتور علاء الركابي الى منصب رئيس الوزراء للحكومة الانتقالية.

ومن الجدير بالذكر، ان الدكتور علاء الركابي قد رفض بشدة هذا الامر، الا ان العقلاء أصروا تحميله امانة القبول من اجل الوطن الذي ينتمي اليه، وعاهدوه بأن الشعب الثائر سيكون له خير سند بعد الله سبحانه وتعالى. وعندها وافق الدكتور علاء الركابي على ترشيحه مادام فيه خير للوطن.

وعليه فاننا نقدم هذه الشخصية الوطنية امام السيد رئيس الجمهورية ليقوم بتعيينها رئيسا للوزراء ودعمه في تشكيل الحكومة الانتقالية. وبخلافه فسيكون للحراك الشعبي مواقف تصعيدية لايحمد عقباها في مقاومة سطوة الفاسدين من اجل تحرير بلدنا الكريم.

ومن هنا ندعوا جميع ابناء الشعب العراقي لايصال صوت الحق وتبني هذا البيان من اجل وطن خال من الفاسدين والقتلة.
عاش العراق.. عاش العراق.. عاش العراق

 

48 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن