الفتح يتخبط بشأن عودة مجالس المحافظات .. اعضاء منه يتهمونها بهدر المال واخرون يطالبون بأحيائها

أخبار العراق: شهد تحالف الفتح تضارب وتناقض في تصريحات قيادات التحالف حول عودة مجالس المحافظات مما يدل على عدم وضوح الرؤية والسعي وراء مصالح شخصية وانتخابية حيث اعلن القيادي في تحالف الفتح غضنفر البطيخ، الجمعة 17 نيسان 2021، عن ان توقف عمل مجالس المحافظات اثر سلبا في الرقابة على اعمال المحافظين واسهم في زيادة الفساد الاداري.

وبالمقابل قال النائب والقيادي في تحالف الفتح حامد الموسوي، ان عودة مجالس المحافظات السيئة الصيت جريمة كبيرة نعم نعترف بدستوريتها لكن الدستور ليس قران تعالوا نعدل دستور بريمر ونذهب باتجاه انتخاب المحافظ ورئيس الجمهورية مباشرة من قبل الشعب.

واضاف الموسوي في بيان لـ اخبار العراق،  اننا يجب ان نغادر النظام البرلماني المحاصصاتي والذي جلب لنا البؤس والفساد  واصلاح النظام وتحويله الى رئاسي والا فأننا متجهين الى كارثة حقيقية اذا اردتم اصلاحا.

وذكر البطيخ في تصريح صحفي، انه “بعد مرور سنة ونصف على توقف عمل مجالس المحافظات لم يتبق رقابة على المحافظين وعلى الأجهزة التنفيذية في جميع المحافظات”.

واضاف، ان “عدم قدرة اعضاء مجلس النواب على فرض رقابتهم على هذه السلطات وهذه الأمور بدت واضحة من خلال زيادة الفساد الأداري في المحافظات”.

وأكد النائب مضر الكروي، الثلاثاء 29 كانون الأول 2020، أن دمج انتخابات مجالس المحافظات والبرلمان هو نتاج اتفاق سياسي غير معلن.

وقال الكروي في تصريح صحفي إن حل مجالس المحافظات خلق فراغا رقابيا كبيرا وتداعيات سلبية في الاشهر الماضية ، لافتا إلى أن  قرار حلها منذ البدء جاء بضغط سياسي معين وكنا ندرك تداعياته السلبية على المشهد العام في المحافظات رغم تشخيصنا لسلبيات كبيرة في عمل المجالس ولكنها في نهاية المطاف هي إطار يضبط البعد الرقابي .

واضاف الكروي، أن ما أعلنه التيار الصدري حيال دمج انتخابات مجالس المحافظات مع البرلمان هو نتاج اتفاق سياسي غير معلن جرى مناقشته خلال الفترة الماضية ، لافتا إلى أن  أغلب الكتل السياسية وخاصة المتنفذة مع إعادة مجالس المحافظات ولكن من خلال انتخابات جديدة .

وأشار إلى أن دمج الانتخابات النيابية ومجالس المحافظات سيصعب من اجرائها في حزيران المقبل، وتأجيلها أمر وارد جدا لأن الأمر بات أكثر صعوبة ويحتاج الى تحضيرات كبيرة .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

45 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments