الفتلاوي تنتظر المحاكمة لفسادها واعترافها بالعمولات.. استحوذت على آلاف الدونمات الزراعية

اخبار العراق: طالب متظاهرون في محافظة بابل، السبت، بمحاكمة النائبة السابقة حنان الفتلاوي، لارتباطها بملفات فساد.

وقال متظاهرون، انهم شرعوا في اعداد ملف الفتلاوي بدعم من محامين عراقيين، لاسيما وانها اعترفت علنا وبصلافة منقطعة النظير انها تلقت عمولات وكومشنات واستفادت من نهب المال العام.

وكانت الفتلاوي قد ظهرت في مقطع فيديو متداول، وهو تعترف بـ”تقاسم”، الكعكة والحصول على كومشنات وعمولات.

وقال متظاهر في بابل ان أهالي مدينة الحلة يصنّفون الفتلاوي من اكبر المحتالين الذي ضحكوا على الناس، واثروا من المال العام.

وأفادت مصادر موثقة ان الفتلاوي متهمة بالاستيلاء على قطع أراضي في المحافظة عبر “الاحتيال القانوني” مستفيدة من علاقاتها مع جهات متنفذة في المحافظة.

وكان متظاهرون قد احرقوا مكتب الفتلاوي، في بابل، هاتفين بشعارات تندد بفسادها وسرقاتها ونبرتها الطائفية حين دعت الى قتل العراقيين على أساس مذهبي.

وقال متظاهر ان من دلائل فساد رئيس الحكومة عبد المهدي وعدم نزاهته و استجابته لضغوط الكتل السياسية خو تنصيبه لفاسدة، مستشارة له.

وتمتلك الفتلاوي ارصدة في بيروت وعمان، فضلا عن العقارات والأراضي الزراعية في العراق، مستغلة منصبها النيابي السابق.

ويشهد العراق تحركا شعبيا غير مسبوق للمطالبة بمحاسبة الفاسدين.

واختفت الفتلاوي عن الظهور في وسائل الاعلام منذ اندلاع التظاهرات، فيما اكدت مصادر في بابل انها تتخفى عن الأنظار خشية رصدها من قبل المتظاهرين.

وكالات

324 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments