الفساد والفشل واللقاحات السرية للطبقة السياسية هي سبب فشل وزارة الصحة في توفير لقاح كورونا الى العراقيين

أخبار العراق: تتعالى أصوات الانتقاد لوزارة الصحة العراقية بشخص وزيرها التابع للتيار الصدري حسن التميمي بسبب الفشل الكبير في توفير لقاح فيروس كورونا.

حيث عدة مراقبون ان العراق البلد الوحيد الذي لم يقم بعمليات التلقيح ضد الفيروس للمواطنين خصوصا وان كل البلدان حتى الفقيرة والمحتلة قامت بتطعيم مواطنيها كالصومال وفلسطين.

مصادر كشفت عن عدم حصول العراق على لقاح لغاية الان هو بسبب ان الطبقة السياسية والزعماء ورؤساء الكتل وعوائلهم حصلوا على اللقاح بطريقة سرية داخل المنطقة الخضراء عن طريقة شحنة من 10 الالف جرعة جاءت سرا من الامارات الى الخضراء.

الكاتب والمحلل السياسي فرهاد علاء الدين قال في تغريدة على حسابه في تويتر ان دولة مثل العراق موازنتها 110 مليار دولار وجائحة كورونا تفتك بأرواح مواطنيها وتفشل في توفير اللقاح لغاية الان فهذا فشل وعدم الاكتراث يعتبر مصيبة.

المحلل السياسي ديفيد ياسين اكد في تغريدة على حسابة في تويتر ان وزارة الصحة المدارة من قبل التيار الصدري تنتظر تبرعات الدول لسرقة أموال اللقاح.

وكتب الدكتور علي الشريفي المدير الأسبق لمستشفى مرجان التخصصي في مركز الحلة، على صفحته الشخصية حول الهدية المزمع وصولها للعراق من الصين فيما يخص لقاح الكوفيد الصيني: في البلدان التي تجري فيها الحملات الوطنية للتلقيح ضد الكورونا للشهر الثالث على التوالي لم يعرف أحد كيف وصلت اللقاحات الى أكتاف المواطنين كل الذي يعرفوه أن من يقوم بكل ذلك موظفون مهنيون منضبطون ومسؤولون عن كل ما يقومون به.

وأضاف الشريفي: لان العراق الواقعي وطن خارج كل المنظومات و التوصيفات فأن ما تقوم به معظم وزاراته و دوائره لا يعدو أكثر من كونه عمل فني يقصد منه الخداع و الشهرة و التسلية الشعبية القاتلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

64 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments